◄ أشار الرئيس سليم الحص الى أن العملية الفاشلة التي نفّذتها اسرائيل في البقاع «دليل على انكشاف الوضع في لبنان وهشاشته كما على عبثية الرهان على الشرعية أو العدالة الدولية، كما دلّت على وعي المقاومة واستعدادها لمبدأ التصدي للعدو الصهيوني بكفاءة». وتساءل في تصريح أمس: «هل تشجع هذه العملية المقاومة على التخلي عن سلاحها سريعاً كما يطالب القرار الدولي؟ وهل يراد لإسرائيل أن تواصل عدوانها على لبنان من دون أدنى مقاومة؟».

(وطنية)

◄ رأى البطريرك الماروني مار نصر الله صفير في عظة الاحد «ان القرار 1701 الذي اخذته الامم المتحدة لوضع حد للحرب التي دارت رحاها على ارضنا، لم يمنع العدو الاسرائيلي حتى اليوم من القيام بطلعات جوية ومحاولة انزال لخطف من تريد خطفه من اللبنانيين، وهذا يدل على أننا لم نبلغ بعد شاطئ الامان»، ورأى أن تردد «بعض الدول المعنية في إيفاد القوى التي ستفصل بين المتقاتلين مبعث قلق وخوف، وهذا الوضع يتطلب من اللبنانيين تناسي الخلافات وتوحيد الصفوف».
(وطنية)

◄ أكّد نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان «الاصرار على انتشار الجيش في الجنوب» لأنه «امل الناس، والحل الوحيد لطمأنة اهل البلاد وتثبيت الامن والسلام في ربوعهم، مع العلم أن للمقاومة دوراً كبيراً وفعّالاً في تثبيت الامن وعدم الانسياق إلى المآزق المتشنجة».
(وطنية)

◄ اتّهم الامين القطري المساعد لحزب البعث في لبنان الوزير السابق فايز شكر النائبين سعد الحريري ووليد جنبلاط بـ «التآمر على المقاومة»، ووصف وزير الداخلية بالوكالة احمد فتفت بأنه «خبير في رفع الرايات البيض على مداخل الثكن». وقال شكر في مؤتمر صحافي عقده مساء أول من أمس امام منزله المدمر في النبي شيت إن «بعض الاقزام المرتبطين بمشاريع اجنبية مشبوهة» يصرّون على «نكء الجراح والتطاول على عمالقة هزموا اعتى قوة عسكرية في المنطقة، لا لشيء إلا لأنهم ربطوا مصالحهم الشخصية بمشروع اميركي ــ صهيوني على حساب الوطن والأمّة.
(الأخبار)