نفذ عناصر من بلدية ذوق مصبح محضر ضبط بحق شركة «الكا» أمس، على خلفية الخلاف حول بناء معمل للباطون الجاهز في المنطقة الصناعية الواقعة في النطاق البلدي. ورغم أن البلدية أصدرت قراراً إدارياً بوقف العمل لعدم تقيد الشركة بالقرار الصادر عن مجلس شورى الدولة، إلا أن شركة ألكا التابعة لآل الخازن تستكمل العمل بشكل طبيعي نظراً لانتهاء فترة الـ45 يوماً من دون صدور قرار آخر عن مجلس الشورى.


وقد أشارت مصادر اعلامية الى أن المنطقة الصناعية شهدت أمس بعض التوتر بين البلدية والأهالي من جهة والخازن من جهة أخرى، وجرى استقدام قوة أمنية منعاً لاحتكاك الفريقين. لكن رئيس البلدية شربل مرعب نفى لـ «الأخبار» حصول ذلك، مؤكداً أنه سيدعم أي تحرك مقبل للأهالي المعترضين، لأن «الأهالي وحدهم يمكنهم الوقوف أمام عمل الجبالة»، باعتبار أنه لا يزال يدرس الاجراءات التي سيقوم بها بالاتفاق مع أعضاء البلدية جراء التجاوزات الحاصلة.
وفيما «تحاول البلدية وقف المخالفات» يحمّل مرعب المسؤولية الى قائمقام كسروان بالوكالة جوزف منصور لعدم استجابته بإرسال مؤازرة من القوى الأمنية لايقاف العمل.
يؤكد رشيد الخازن (شقيق فريد الخازن) أن البلدية تحاول ايقاف عمل الجبالة «من دون وجه حق». وما يقومون به ليس سوى «حرتقات إعلامية بهدف إحداث ضجيج. إذ لا مخالفات قانونية ومهلة الـ45 يوماً انتهت، من دون أن يصدر قرار واضح عن مجلس شورى الدولة. وليس باستطاعة البلدية سوى أن تطعن بقرار مجلس شورى الدولة»، مشيراً الى أن محضر الضبط الذي نفذته البلدية «غير ملزم للشركة».