اعتداء على دركي وسلبه سلاحه في بعلبك


عصر أمس، وعند مدخل مستشفى بعلبك الحكومي (رامح حمية)، اعتدى مجهولون يستقلون سيارة من نوع كيا، لون رصاصي، بالضرب على الدركي ع. م. من عناصر أمن السفارات، أحد عناصر الحرس على مدخل مستشفى بعلبك الحكومي، وسلبوه سلاحه الأميري من نوع كلاشنيكوف، وأطلقوا عيارين ناريين في الهواء وفرّوا إلى جهة مجهولة.

جثة في دورس

عثر مساء أمس قرب مدافن بلدة دورس عند المدخل الجنوبي لمدينة بعلبك (رامح حمية)، على الشاب علي مفلح إسماعيل (36 عاماً) من بلدة بريتال جثة هامدة.
على الفور حضرت القوى الأمنية والأدلة الجنائية، وفتحت تحقيقاً في الحادث. وتبين بعد كشف الطبيب الشرعي أن سبب الوفاة يعود إلى ضربة قوية في الوجه، وكسور في الكتف، بالإضافة إلى آثار كدمات على الجسم.

مداهمة في بريتال وإصابة معاون

نفذت دورية من مكتب السرقات الدولية عملية دهم لمنزل المدعو ع. ط. في بلدة بريتال عصر أول من أمس. وقد حصل اشتباك بالأسلحة الرشاشة، ما أدى إلى إصابة المعاون هـ. ي. ونقل على أثره إلى المستشفى اللبناني الفرنسي في زحلة، البقاع الأوسط، في الوقت الذي تمكنت فيه الدورية من توقيف عدد من المشتبه فيهم، وقد عرف منهم: م .ط. وع. ط، وم. ط.

التفتيش القضائي في قصر عدل بعبدا

تفقد وفد من هيئة التفتيش القضائي، بتكليف من رئيس الهيئة القاضي أكرم بعاصيري، ضم القضاة: إيلي بخعازي، أنطوان فرحات، محمد المصري وحسن شاهين، قصر العدل في بعبدا، في إطار جولة تفقدية.
والتقوا الرئيس الأول القاضي نبيل موسى والنائب العام الاستئنافي القاضي كلود كرم وقاضي التحقيق الأول جان فرنيني. وأعطى الوفد توجيهاته بـ«وجوب تقيد الموظفين بأحكام القوانين المرعية الإجراء».

ميرزا للتشدد في أحكام السلع الفاسدة

رأس النائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا، أمس، اجتماعاً في مكتبه ضم القضاة المنفردين ورؤساء محاكم الاستئناف في كل الأراضي اللبنانية الناظرين في قضايا الغش والكيل والأوزان والسلع المنتهية الصلاحية والفاسدة، وطلب منهم فيها «التشدد في إصدار الأحكام وسرعة بت الملفات المحالة عليهم، إضافة الى التقيد بأحكام التكرار وعدم منح الأسباب التخفيفية».

عقاقير منتهية الصلاحية وإغلاق محل شاورما

عثر صباح أمس على أدوية منتهية الصلاحية، موضبة ضمن كيسين كبيرين، وملقاة في محيط مكب النفايات في مدينة صيدا (خالد الغربي)، بينما عثر في مكان قريب على بقايا أدوية وأمصال تم إحراقها في المكان. وفور شيوع الخبر، أوفد وزير الصحة، علي حسن خليل، الصيدلانية آمال مطر، من دائرة التفتيش الصيدلي في الوزارة، برفقة رئيس مصلحة الصحة في الجنوب د. حسن علوية، إلى مدينة صيدا، لمعاينة الأدوية المضبوطة. وتمت المعاينة بمؤازرة قوة من المديرية الإقليمية لأمن الدولة في الجنوب، كما تبين أن الأدوية المضبوطة عبارة عن عقاقير وحبوب أعصاب ومخدر، وجميعها منتهية الصلاحية. وذكرت مصادر مطلعة أنه عثر على علب بعض الأدوية المضبوطة ختم عائد لإحدى الصيدليات العاملة في منطقة صيدا، وتم تسطير محضر بالمضبوطات، تمهيداً لرفع تقرير بهذا الخصوص إلى وزير الصحة. إلى ذلك، أقفلت بلدية الغبيري، أمس، مطعماً لبيع الشاورما في طريق صيدا القديمة ـــــ الشياح، بعدما تبين أن «مطبخه غير مستوفٍ للشروط». وطالبت البلدية أصحاب المحال «بالإبلاغ الفوري عن أي مواد منتهية الصلاحيّة».