18 أيار هو اليوم العالمي للمتاحف الذي أطلقه عام 1977 المجلس الدولي للمتاحف (الـ I.C.O.M) وتحييه في لبنان الجمعية اللبنانية للمتاحف. في هذا اليوم، تفتح المتاحف أبوابها مجاناً للزوار وتنظم برنامج نشاطات بالمناسبة. ورفعت الجمعية هذا العام شعار «المتاحف في عالم متغير: تحديات وإلهامات جديدة». وفي هذا الإطار، ينظم المتحف الوطني عبر موقعه على شبكة الإنترنت برنامج «أعيدوهم إلى الحياة» فيعرض خمسة أفلام تعتمد تقنية ثنائية الأبعاد (2D) لشرح تاريخ وأهمية خمس قطع تعدّ من روائع المتحف. ويُطلق الموقع رسمياً في العيد السبعين للمتحف الوطني في 27 أيار الجاري.

أما متحف الجامعة الأميركية، فقد نظم طاولة مستديرة لأهل الاختصاص بعنوان «المتاحف في عالم متغير»، ناقش أهمية تحديث المتاحف لتجاري العصر.
بدوره، احتفل متحف ما قبل التاريخ في الجامعة اليسوعية بأهمية المتحف وتقريب الطلاب إليه، فكانت البداية مع ندوة علمية عن «دور الوساطة الثقافية في تطوير المتاحف»، ونظمت مشاغل لطلاب المدارس لحثهم على فهم النار قبل عود الثقاب والصيد في العصر الحجري.
وفي جامعة البلمند، أقام المعرض «الاثنوغرافي» محاضرة بعنوان «لبنان في العام 1920: من منظور الجنرال غورو». وتناول العلماء والأكاديميون الجدليَّة التاريخية لولادة الدول وخلق «دول مفبركة» في زمن الثورات العربيّة في الماضي والحاضر.