لقاء زوق مصبح للتوضيح وليس المصالحة


أوضح عدد من أعضاء المجلس البلدي في زوق مصبح، تفاصيل ما «سُمّي» لقاء المصالحة (راجع الأخبار العدد 1711) الذي عقد لدى مختار البلدة مخايل صبرا بين النائب السابق فريد هيكل الخازن وعشرة من أعضاء المجلس البلدي يتقدّمهم نائب رئيس البلدية يوسف مغامس، قبل أسبوعين. فنفوا، في بيان وقّعوه، أن يكون اللقاء قد ضمّ عشرة من أعضاء المجلس البلدي، وأن تكون أي مصالحة قد جرت «بل أوضح كل طرف وجهة نظره في موضوع جبالة الباطون، واتُّفق على عدم المباشرة باستثمارها قبل الاستحصال على الترخيص القانوني بذلك وبالتزام كل طرف ما يفرضه القانون».

جبيل وحاجاتها الإنمائية

أكد رئيس بلدية جبيل زياد الحواط، خلال لقاء حواري دعت إليه «أسرة الروابط»، وضع المجلس البلدي خطة إنمائية متكاملة للمدينة، «وفقاً لمخطط توجيهي رؤيوي ومستقبلي... وقد حددنا الأولويات، وضعنا الدراسات والملفات، حملناها إلى الإدارات والوزارات ورفعنا الصوت لنرفع الحرمان. وكان لنا ما أردنا، فتحولت المدينة إلى ورشة عمل، وما زالت الورش مستمرة». وفيما رأى أن «الشغل المطلوب للمدينة اليوم بعد سنوات من الحرمان هو أكبر بكثير من إمكانات المجلس البلدي وأكبر من الإمكانات التي تقدمها المدينة»، رأى «أن التعاون مطلوب من الجميع وشبك الأيادي ضرورة للجميع، والتفرد والاستفراد خسارة للجميع، وعلى الجميع أن يدركوا أن دفع الرسوم والضرائب البلدية قبل أن يكون واجباً هو حق للمدينة عليهم؛ لأن البلدية عندما تتغذى من أموال بنيها لا تعود بحاجة إلى الشحادة، بل ستكون على اكتفاء ذاتي في إدارة شؤونها».

مؤتمر «الخدمات البلدية» الخميس

تنظم بلدية بيروت بالتعاون مع 10 بلديات ومناطق فرنسية مؤتمر «الخدمات البلدية المقدمة للمواطن»، في إطار المشروع المشترك للسلطات المحلية الفرنسية لمصلحة السلطات المحلية اللبنانية، يومي الخميس والجمعة في 31 أيار والأول من حزيران في فندق «الهوليداي إن» بيروت، برعاية وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل. ويتناول الخدمات الاجتماعية، التنمية الاقتصادية المحلية، الخطة الشاملة لترتيب الأراضي اللبنانية، النقل، الصرف الصحي، البيئة وإدارة النفايات.