وفاة إثيوبية


عُثر على جثة العاملة الإثيوبية آنشا محمد (25 عاماً) داخل مكتب لتشغيل عمال المنازل في النبطية. جاء في بلاغ أمني أن طبيباً شرعياً كشف على الراحلة وخلص إلى أنها أقدمت على الانتحار بشنق نفسها بشريط كهربائي يعود للهاتف.

... وعاملان ضحيتا حادث سير

الساعة 11،00 ليل الجمعة 31 كانون الأول الماضي، سُجل حادث مأساوي في قرنة شهوان، فقد صدمت سيارة «رانج روفر» دراجة نارية على متنها عاملان من مدغشقر. نتج عن الحادث احتراق الدراجة ووفاة أحد العاملين على الفور فيما نُقل العامل الثاني إلى المستشفى، لكنه فارق الحياة بعد فترة قصيرة. الراحلان هما رودولف بلايدان (52 عاماً) وجاندي ديديو (52 عاماً). وبنتيجة المتابعة والتحقيقات تبيّن أن سائق السيارة الصادمة يدعى ماريو م. (27 عاماً).

قتيل في خلاف عائلي

لم ينته عام 2010 على خير في بلدة، ففي اليوم الأخير من السنة، نُقلت جثة المواطن أحمد رابح كجك الى مستشفى في النبطية، بعدما كان قتل في خلاف عائلي في بلدة القطراني، وباشرت القوى الامنية تحقيقاتها، وفق ما جاء في خبر في موقع «النشرة» الإلكتروني.

هاتفان في «رومية»

ضبطت القوى الأمنية خلال عملية تفتيش في سجن رومية هاتفين خلويين في حوزة يوسف أ.، الأول من نوع «سامسونغ» في داخله شريحة تحادث والثاني «موتورولا» وفيه شريحة تخابر أيضاً.
تجدر الإشارة إلى أن يوسف أ. هو نزيل قسم الموقوفين في سجن رومية المركزي، وهو موقوف بجرم المخدّرات.