نقل السجين توفيق محمد هاشم (47 عاماً) ليل الخميس – الجمعة إلى المستشفى الحكومي في النبطية، لكنه فارق الحياة، وقد عاين الطبيب الشرعي الدكتور غالب ص. الجثة وتبيّن أن هاشم قضى نتيجة أزمة قلبية حادة فاجأته داخل السجن، ويُذكر أن هاشم موقوف في سجن النبطية منذ نحو أربعة أشهر.

البلاغات الواردة إلى قوى الأمن تفيد عن وقوع أحداث صغيرة في سجني رومية وزحلة. في قسم الأحداث في السجن المركزي في رومية، ضُبط هاتف خلوي بحوزة السجين أيوب ع. الموقوف بجرم قتل. في هذا الإطار، تجدر الإشارة إلى أن التقارير الأمنية تفيد، بنحو متكرر، عن ضبط هواتف خلوية في حوزة الموقوفين والسجناء في السجن المركزي وفي السجون الأخرى.
مساء الأربعاء الماضي، أقدم السجينان يوسف م. (25 عاماً – موقوف بجرم قتل) ومحمد م. (25 عاماً – موقوف بجرم سرقة) على تشطيب نفسيهما بأداة حادة، وذلك على أثر نقلهما من غرفتهما في قسم الموقوفين «د» المزدحمة إلى غرفة أخرى. بعد مرور عدة ساعات، تحديداً عند الواحدة فجراً، أقدم السجين علي إ. (32 عاماً – موقوف بجرم السرقة) على تشطيب نفسه بسكين حاد، وتبيّن أن ثمة كمية من الحبوب المخدّرة أمام غرفته، نُقل إلى مركز رومية الطبي لكن حاله استجوب نقله إلى مستشفى ضهر الباشق حيث خضع للعلاج.
في سجن زحلة، كسر السجينان أديب ف. ومحمد ص. «الساقوط» الحديدي للجناح الذي يتضمّن زنزانتهما، وكانا يسنّانه على شكل سكين. وقع هذا الحادث ظهر يوم الثلاثاء الماضي.
في سجن زحلة أيضاً، سُجل إقدام سجين على تشطيب نفسه. الساعة الحادية عشرة ليل الثلاثاء، أقدم السجين حسين م. (24 عاماً) على تشطيب نفسه بآلة حادة محدثاً جروحاً في بطنه، ثم ابتلع شفرة، وبمراجعة القضاء المختص أشار بفتح تحقيق في الحادثة ونقل السجين إلى المستشفى للمعالجة. يُذكر أن حسين م. موقوف بموجب مذكرة توقيف بجرم ضرب وإيذاء.
الثلاثاء الماضي، ابتلع السجينان محمد ح. (24 عاماً) ورامي ش. (31 عاماً) قطعاً معدنية، ولم تُحدّد ماهيتها والأضرار الناجمة عن هذا التصرف. ولكن تجدر الإشارة إلى أن السجينين هما من نزلاء سجن زحلة.
(الأخبار)