نفي بتمويل السنيورة لمؤتمر لاهاي


نفى المحامي عبد الحميد الأحدب في اتصال مع «الأخبار» تمويل الرئيس فؤاد السنيورة المؤتمر الذي ينظّمه والذي سيبحث المشاركون فيه شؤوناً تتعلّق بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان. يذكر أن المؤتمر يفترض أن يعقد في لاهاي مطلع شباط المقبل، وقد أرسلت دعوات الى نحو 80 شخصية قانونية عربية.
وكانت «الأخبار» قد اتصلت بمكتب المحامي الأحدب يوم الثلاثاء بعد الظهر وأُعلمت بأن مكتب الرئيس السنيورة يساهم في تنظيم وتمويل المؤتمر. غير أن الأحدب أصرّ على نفي ذلك أمس.

ضبط هاتف في «رومية» وحبوب في زحلة

ليل أول من أمس، ضُبط هاتف خلوي بحوزة السجين عماد ك. نزيل قسم الموقوفين «د» في سجن رومية المركزي. الهاتف من نوع نوكيا وفيه شريحة صالحة للاستعمال. وخلال تدقيق عناصر التفتيش بأغراض السجين محمد م. نزيل سجن زحلة، عثر على 6 حبوب مجهولة النوع في حوزته، إضافة إلى قطعة في كيس نايلون، يُعتقد أنها من الحشيشة. وجاء في بلاغ وارد إلى قوى الأمن أن زوجة السجين هي التي حملت له الأغراض وقد خضعت للتفتيش.

تأمين المياه لسجناء «تحت الجسر»

تسلّمت مديرية الأمن العام من رجل الأعمال اللبناني نبيل الشرتوني شاحنة مزوّدة بخزّان مياه لتأمين المياه للسجناء الموقوفين في سجن الأمن العام المعروف باسم «سجن تحت الجسر»، بغية تحسين أوضاعهم الصحّية. وتندرج هذه الهبة في سياق جهود المديرية لتحسين وضع السجناء بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والدولية والأفراد المؤازرين لحقوق الإنسان.

السلب بقوة السلاح: مسلسل مستمر

سُجلت في الأيام الأخيرة عدة عمليات سلب بقوة السلاح كان ضحاياها من المواطنين اللبنانيين أو من العمال العرب والأجانب. من هذه العمليات، حادث وقع أول من أمس في كفرحباب، فقد كانت نانسي ي. داخل سيارتها الرانج روفر قرب محطة للوقود، عندما أقدم مجهولان على شهر مسدس حربي في وجهها، وسلبا هاتفها الخلوي، وقد تمكنت من الفرار من السالبين. الحادث الأخطر وقع في شتورة، فقد كان 3 أشخاص مجهولين يستقلون سيارة فان، ترجل أحدهم من سيارته وطعن العامل السوري عبد الله ش. (18 عاماً) عدة طعنات في بطنه ويده اليسرى، وسلب منه مبلغاً من المال، ثم فر المجهولون الثلاثة في سيارتهم. ظهر أول من أمس، كان 5 أشخاص مجهولين يستقلون سيارة «بي أم»، فتوقفوا في منطقة البسطا (بيروت)، وأجبروا محمد ش. (31 عاماً) على الركوب في سيارتهم، ثم أوسعوه ضرباً ولكموه على وجهه، وسلبوا منه مبلغ 950 دولاراً، ثم تركوه في الشارع.
وفي منطقة مار مخايل، كان العامل السوري ينتقل في سيارة أجرة وفي داخلها ثلاثة ركاب، فعمد أحدهم الى شهر سلاح في وجهه، وسلبوا منه محفظته وفي داخلها 4 آلاف ليرة سورية و750 ألف ليرة لبنانية، كما سلبوه هاتفه الخلوي. تعرض بسام أ. ر. وزوجته للسلب في الدكوانة، فقد وجّه ثلاثة أشخاص مجهولين السلاح نحو الزوجين، وسلبوا منهما مبلغاً من المال ومفاتيح سيارتهما المرسيدس، ثم فروا إلى جهة مجهولة. صباح يوم الاثنين الماضي، طارد شخصان مجهولان مريم ن. (31 عاماً) في خلدة، ولدى وصول الأخيرة إلى أمام منزلها، أوقفاها وشهرا السلاح في وجهها، وسرقا منها مبلغ 3 ملايين ليرة، ثم فرّا على متن سيارة «بي أم» إلى جهة مجهولة.

توقيف 19 مطلوباً للعدالة

تمكنت القوى الأمنية أخيراً من توقيف 19 شخصاً سطّرت في حقهم بلاغات بحث وتحرّ وأحكاماً قضائية غيابية.
وقد أوقفت ا. ع. (16 عاماً) وح. ج. (16 عاماً)، أثناء سلبهما إحدى السيدات في محلة صفير في الضاحية الجنوبية، وضبطت بحوزتهما دراجة نارية مسروقة ومسدساً. الموقوفون الآخرون هم: س. ك. (25 عاماً)، م. ح. (39 عاماً) بجرم سرقة سيارات، ع. ح. (32 عاماً) بجرم حيازة عملة أثرية مزوّرة وترويجها، م. س. (19 عاماً) بجرم تعاطي مخدرات وسرقة دراجات نارية، ا. س. (23 عاماً) بجرم تعاطي المخدرات وترويجها والاتجار بها، ل. ص. (49 عاماً) بجرم ترويج مخدرات، ا. غ. (25 عاماً) بجرم تعاطي مخدرات، ح. ع. (44 عاماً) بجرم تهريب آثار، ع. س. (44 عاماً)، م. س. (38 عاماً)، ح. م. (24 عاماً)، س. ف. (47 عاماً) بجرم تحرير شيكات من دون رصيد، د. ش. (25 عاماً) بجرم تعاطي المخدرات، ص. ب. (14 عاماً) بجرم السطو المسلح، ع. ه. (62 عاماً) بجرم إقلاق راحة، وم. ب. (25 عاماً) بجرم ضرب وإيذاء.
وقد أحيل الموقوفون الى المحاكم بحسب الجرم المقترف، وفق ما جاء في خبر نشرته أمس الوكالة الوطنية للإعلام.