يوم الثلاثاء الماضي، وقعت خمس عمليات سرقة طاولت أربعة منازل ومتجراً، فقد دخل مجهول بواسطة الكسر والخلع إلى محل ربيع ع. في الوردية ـــــ جونية، المعدّ لبيع الهواتف الخلوية، وقد سرق منه المجهول أغراضاً قدرت قيمتها بنحو عشرة ملايين ليرة. في دير قانون النهر (في الجنوب) تعرض متجر لبيع الهواتف الخلوية للسرقة، فقد دخل إليه مجهول وسرق منه 200 جهاز خلوي وبطاقات تشريج ومبغ 1500 دولار. قدرت قيمة المسروقات بنحو 20 ألف دولار.

وادّعى صالح ر.، وهو سعودي الجنسية ودبلوماسي سابق، أن مجهولاً دخل بواسطة الكسر والخلع إلى الفيلا التي يملكها قرب بعبدات، وسرق اللص مبلغ 13 ألف دولار و5 ريالات سعودية و1200 جنيه مصري، ومصاغاً بقيمة 25 ألف دولار.
في رأس المتن (قرب بعبدا)، دخل مجهول إلى منزل سميرة م.، وسرق منه مبلغاً من المال ومجوهرات ذهبية، قدرت قيمتها بنحو 30 مليون ليرة.
ادعى أندره ط. أن العاملة الإثيوبية ماسكاريم هـ.، التي كانت تعمل في منزله، هربت إلى جهة مجهولة، واتهمها بسرقة مبلغ 2000 دولار من داخل المنزل.
من جهة ثانية، سرق مجهولون فجر أمس سيارة كيا (موديل 2009) للمدعو نادر أ. ف.، الذي كان قد أوقفها أمام منزله على الطريق البحرية في عمشيت.
لصوص السيارات نفّذوا يوم الثلاثاء عدداً من العمليات، فقد سُرقت سيارة تويوتا كروز (موديل 2007) من الجميزة، وهي تعود لألفريد م.
وفي بلدة الكرك البقاعية، سرق مجهولون سيارة رينو رابيد، كان صاحبها عبد الله ي. قد أوقفها أمام منزله.
وسرق مجهولون سيارة مرسيدس (موديل 1978) من المنية، وهي عائدة لخالد س.
أخيراً، سُرقت سيارة تويوتا كارينا (صنع 1980) من بلدة دورس (قضاء بعلبك) لمجد ش.، وقد عثر على السيارة بعد ساعات من اختفائها، وكانت في البلدة نفسها.
(الأخبار)