أثارت الأخبار التي نشرت عن حادث سير «مروّع» وقع في الحازمية قلقاً، ليتبين لاحقاً أن بعض المواقع الإخبارية «ضخمت» الخبر. لكن سُجل حادث مؤلم في الصويري أول من أمس أدى إلى وفاة طفل وجرح شقيقته.

وقع جريحان، أحدهما حالته خطرة، نتيجة اصطدام شاحنة بعدد من السيارات في الحازمية قبل ظهر أمس. فقد كانت شاحنة محملة بالخردة تسير على الطريق العام بعبدا ـــــ الحازمية عندما انحرفت عن مسارها فاصطدمت بسيارة بيك آب، ثم اصطدمت بثلاث سيارات كانت متوقفة على جانب الطريق. سائق الشاحنة حسين ح. أُصيب برضوض خفيفة، لكن تبين أن الحادث أوقع جريحاً آخر هو العامل المصري حسن علي ص.، الذي نُقل إلى مستشفى قريب وهو في حال الخطر. أدى الحادث أيضاً إلى إقفال طريق الحازمية لبعض الوقت، حيث عملت مفرزة بعبدا على إعادة فتحها وتسهيل حركة مرور السير.
وكان قد سُجل حادث اصطدام عند مستديرة الصياد الثالثة والنصف بعد ظهر أول من أمس، حيث اصطدمت آلية عسكرية تابعة للجيش اللبناني بسيارة مرسيدس، ولم يُصب أحد بأذى، لكن الحادث سبّب زحمة سير في المنطقة.
الحادث المروّع وقع الخامسة أول من أمس على الطريق العام لبلدة الصويري (قرب زحلة)، إذ صدمت سيارة مرسيدس يقودها محمد ص. الطفلين يوسف المغبط (5 أعوام) وشقيقته مريم (8 أعوام). أدى الحادث إلى وفاة يوسف وجرح مريم التي نُقلت إلى المستشفى لكنها في حالة خطرة.
أخيراً، اصطدمت سيارة جيب شيفروليه تقودها غريس ك. ودراجة نارية يقودها بلال ن. في منطقة الجديدة. أُصيب سائق الدراجة برضوض وجروح ونقل إلى المستشفى للمعالجة.