تلفت البلاغات الواردة إلى قوى الأمن عن تعرّض عمال لمخاطر تودي بحياتهم، أو تؤدّي إلى إصابتهم بجروح بالغة. الثامنة من صباح أول من أمس، وُجدت العاملة الإثيوبية مسرات ايهيدلو جثةً هامدة في منزل س. ن. في بلدة روم (قضاء جزين). وفق ما جاء في خبر نشرته الوكالة الوطنية للإعلام «يرجّح حسب المعلومات الأولية أنّ تكون الوفاة ناتجة من استعمالها الفحم للتدفئة. وقد باشرت الأجهزة الأمنية تحقيقاتها».

تعرّض العامل وهيب أسعد كفوري لصعقة كهربائية خلال وجوده في ورشة في ضهور الشوير، ما أدى إلى سقوطه من الطبقة الثالثة، وما لبث أن فارق الحياة.
تبيّن أنّ الانفجار الذي وقع أول من أمس على طريق المطار في محل معدّ لبيع قوارير الغاز وتعبئتها أدى إلى إصابة العامل السوري جاسم هـ. وقد نُقل الى المستشفى وبُترت ساقه، وهو يخضع للمراقبة والعناية الطبية.