تعلبايا: قنبلة على مكتب «التيار»


بعدما فتح عناصر الجيش اللبناني، جميع الطرقات الدولية والرئيسية التي أقفلها مناصرو تيار المستقبل، التي أتت ضمن سلسلة الاحتجاجات في «يوم الغضب»، أقدم مجهولون عند الساعة السابعة من مساء أول من أمس على رمي قنبلتين يدويتين على مكتب التيار الوطني الحر في تعلبايا (أسامة القادري)، مما أحدث أضراراً بالزجاج وببعض المحتويات داخله، وعلى الأثر حضرت القوى الأمنية والعسكرية وفتحت تحقيقاً بالحادث.

مصدر أمني أشار للأخبار إلى أنّ استخبارات الجيش ألقت القبض على ثلاثة شبان يشتبه في تورطهم بالحادثة، بعد عثورها على قنابل يدوية، وقنابل مولوتوف في حوزتهم. ولفت المصدر إلى أن التحريات توصلت الى هوية الفاعلين، من كاميرات المراقبة الموجودة في المكتب ومحيطه، وهي تشير إلى أنّهم من بلدة تعلبايا، وينتمون الى أحد أحزاب
قوى 14 آذار.

إرجاء محاكمة متهم بالعمالة لإسرائيل

أرجأت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد نزار خليل الى الثامن عشر من آذار المقبل، محاكمة العقيد أنطوان أ. ج. بجرم التعامل مع العدو الإسرائيلي، وذلك بسبب غياب وكيله المحامي رياض مطر عن الجلسة لظروف قاهرة.

جثة معلّقة بحبل

صدر بيان عن قوى الأمن الداخلي، جاء فيه أنه عُثر في الدورة الطريق البحرية، داخل مبنى مهجور، على جثة رجل مجهول الهوية معلّقة بحبل، وهو في العقد الثالث من العمر، طول قامته حوالى 175 سنتم، شعره أسود وكثيف، حليق الشارب، حنطاوي البشرة، يرتدي «جاكيت» قماشية لونها رصاصي غامق، وكنزة لونها باج وبطالاً قماشياً لونه باج غامق، وقد نُقلت الجثة إلى براد مستشفى بعبدا الحكومي.
«لذلك وبناءً على إشارة النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان، تطلب المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من ذويه أو ممن يعرف عنه شيئاً الحضور إلى المستشفى المذكور للتعرف عليه، والاتصال بمفرزة الجديدة القضائية».

قسَم في دوائر قصر العدل

أقسم أمس ألف خبير محاسبة مجازين اليمين في دوائر قصر العدل، وذلك لدى محكمة الاستئناف في بيروت، وأمام الرئيس الأول القاضي جان فهد، في حضور النقيب موفق اليافي وأعضاء مجلس النقابة.
ونظراً إلى ضخامة عدد الخبراء الذين يحق لهم قسم اليمين، فقد تقرّر، وهم 2048 خبيراً، أن يؤدي الباقون قسم اليمين أمام المحكمة نفسها برئاسة القاضي فهد الساعة الثانية عشرة من ظهر يوم الثلاثاء في الأول من شباط المقبل.
أما الخبراء الذين لهم الحق في قسم اليمين في جبل لبنان وباقي المحافظات، فسيصار الى دعوتهم لاحقاً.

الهواتف في الخزانة

ضبطت قوى الأمن 6 هواتف خلوية داخل خزانة خشبية كانت قد أُحضرت للسجين محمد م. نزيل سجن زحلة. وكان شقيق السجين قد أحضر إلى الخزانة الصغيرة، وكُشفت الهواتف عند إخضاع ما أدخله الشقيق للتفتيش عبر جهاز سكانر.
يوم الأربعاء الماضي، ضُبط هاتف خلوي بحوزة السجين ربيع س. نزيل مبنى الموقوفين «ب» في سجن رومية المركزي، وهو موقوف بجرم التعاطي والإتجار بالمخدرات.

سلب عامل سوري وبنغلادشيّين

أول من أمس، أقدم شخصان ملثمان على شهر مسدس حربي في وجه العامل السوري عبد ح. وسلباه 200 ألف ليرة وجهازاً خلوياً، ثم كبّلاه وفرّا إلى جهة مجهولة. وقع الحادث في منطقة المريجة.
كذلك سُجل حادث سلب آخر في اليوم نفسه، فقد ادّعى أحمد ع. (53 عاماً) أمام فصيلة مغدوشة، أنه كان متوجهاً إلى صيدا في سيارته المرسيدس، وبوصوله إلى جسر سينيق، اعترضت طريقه سيارة «بي أم» في داخلها أربعة أشخاص، ترجّل أحدهم وهو يحمل سلاحاً حربياً، وشهره في وجه أحمد وسلبه الباقون جهازَي كمبيوتر ومبلغ 1600 دولار وأوراقاً ثبوتية.
يوم الاثنين الماضي، ادعى العاملان البنغلادشيان محمد ق. (26 عاماً) ومحمد ر. (34 عاماً) أمام مخفر الدامور أنهما خلال انتقالهما من البلدة في سيارة نقل، أقدم سائقها على شهر سكين في وجهيهما وسلبهما مبلغ مئة ألف ليرة وأوراقهما.
(الأخبار)