وفاة شاب بطلق ناري في عين الحلوة


قتل الفلسطيني وسام محمد رشيد سليم (22 عاماً) في منطقة البركسات داخل مخيم عين الحلوة، ووفقاً لمصادر فلسطينية فإن سليم قتل بعدما أصيب بطلق ناري انطلق عن طريق الخطأ من مسدس كان بحوزته، ما أدّى إلى مصرعه على الفور، وقد نقلت الجثة الى أحد مستشفيات صيدا حيث كشفت عليها عناصر أمنيون لبنانيون.

6 حوادث سير في يوم واحد

وقعت ستة حوادث سير يوم الثلاثاء الماضي في مناطق مختلفة من لبنان. الساعة العاشرة صباحاً تدهورت آلية عسكرية من نوع جيب تابعة لقوات اليونيفيل ـــــ الوحدة الصينية في مروحين، وقد أُصيب أحد عناصرها بجروح ورضوض.
عند الثانية بعد الظهر، سُجل حادث على طريق عام راشيا، فقد اصطدمت سيارة مرسيدس يقودها أحمد أ. ش. بعمود كهربائي، ما أدى إصابته بجروح ورضوض، ونقل إلى المستشفى للمعالجة. صدمت سيارة فان يقودها علي ب. الشاب حسن ح. (28 عاماً) فأُصيب برضوض وجروح ونقل إلى المستشفى للمعالجة. أما في غزير فقد سبب حادث سير زحمة كبيرة، واصطدمت سيارة نيسان بآلية تابعة للجيش، ولم يصب أحد
بأذى. في بعلبك وقع خلاف بين عباس ج. وقريبه علي ج.، فأطلق كلاهما النار في الهواء، ولم يُسجل وقوع أية إصابات.
في بلدة حدث بعلبك، أطلق حسن ح. النار على سيارة حسين ح. على خلفية أفضلية المرور، وقع خلاف في منطقة الطريق الجديدة في بيروت بين مصطفى خ. الذي كان يقود سيارة مرسيدس «ميني غواصة» وأسامة أ. الذي كان يقود سيارة فان معدّة لنقل تلامذة المدارس.
تطور الأمر من تلاسن إلى اعتداء أسامة بالضرب على مصطفى، ثم فر إلى جهة مجهولة.

سلب والده بقوة السلاح

ادعى محمود هـ. (73 عاماً) بأنه كان في مخزنه في بقرصونا حين دخل عليه ابنه أحمد (41 عاماً) وشهر سلاحاً حربياً في وجهه وهدده بالقتل ثم سلب منه 10 آلاف دولار ومليوني ليرة. وفر الابن إلى جهة
مجهولة.
(الأخبار)