قتيلان وجرحى في حوادث السير


توفي رجلان، كل منهما في العقد السادس، في حادثي سير منفصلين، وسُجل وقوع حوادث في الأيام الأخيرة أدت إلى إصابة سائقيها أو الركاب بجروح. لقي أسعد سكاف (66 عاماً) مصرعه أمس بعدما صدمته، على أوتوستراد زحلة، سيارة مجهولة المواصفات فرّ سائقها. كذلك توفي اسطفان يوسف (65 عاماً) إثر تعرضه للصدم بسيارة «رينو فان» على طريق كبا البحرية المسلك الغربي باتجاه البترون، وقد أوقف الصادم بناءً على إشارة النيابة العامة. على أوتوستراد البترون ـــــ طرابلس، سُجّل حادث سير أمس، حيث اصطدمت سيارة غولف سوداء اللون يقودها حسين ع. وإلى جانبه أحمد ن. بشاحنة مرسيدس صفراء اللون يملكها نعيم يوسف ش.، أصيب في الحادث حسين وأحمد بجروح نقلا على أثرها الى مستشفى «البترون» للمعالجة، وحالتهما الصحية مستقرة.
من الحوادث الكبيرة التي وقعت أخيراً، اصطدام بين ثلاث شاحنات في منطقة المصنع السبت الماضي. الأولى يقودها وليد ع. م. والثانية طارق م. والثالثة حمود ع. أدى الحادث إلى إصابة طارق برضوض وجروح، وقد نُقل إلى المستشفى للمعالجة. على طريق المطار قرب بيروت، اصطدمت سيارة عمومية مجهولة السائق والمواصفات بدراجة نارية يقودها العامل المصري عبد المجيد ب. ومعه علاء ج. وفاطمة م. (16 عاماً)، وقد أُصيب علاء وفاطمة بجروح ورضوض، وتم نقلهما إلى مستشفى قريب للمعالجة. العاشرة والنصف ليلاً، وقع حادث في منطقة الدامور. فقد اصطدمت سيارة هوندا يقودها عامر ح. (21 عاماً) بسيارة جيب ليبرتي بقيادة محمد خ.، أُصيب السائقان بجروح ورضوض.

وفاة صبيّة في منزل ذويها

نتيجة البحث والتحري، توافرت معلومات لقوى الأمن يوم السبت الماضي، مفادها أنه خلال وجود نور ش. في منزل والديها في القمامين (قرب الضنية) تعرضت لإطلاق نار أدى إلى وفاتها، ودفنت في اليوم نفسه، فيما لم يبلغ عن الحادث. من جهة ثانية، توفي الشاب هادي الحلبي (23 عاماً)، بعد إصابته بطلق ناري في صدره من سلاح صيد في حاصبيا، ولم تعرف ملابسات الحادث.

تبنين: عودة العجوز المخطوف

تمكّنت «الوساطة» أخيراً من الإفراج عن المخطوف العجوز العبد علي عون، بعد مرور واحد وثلاثين يوماً على اختطاف أشخاص «معروفين» له من منزله في تبنين (داني الأمين)، يطالبون بدين لهم على ابنه محمد، المتواري عن الأنظار. توجّه عون بـ«الشكر الجزيل الى مسؤول حزب الله الشيخ محمد يزبك، الذي كان له الفضل الأكبر بالتعاون مع الخيرين، في إطلاق سراح عون». مصطفى، أحد أبناء العجوز قال «عاد والدي لكن كما توقّعنا، لم يُعطَ الدواء اللّازم له، لذلك تأثرت ذاكرته سلباً وبدا لا يعرف ماذا حدث له، وأين كان ومن خطفه، لذلك لا فائدة من التحدث إليه لمعرفة ما جرى له تحديداً، لكنه ضعيف ومتعب، ويبدو أنه لم يأكل جيداً طيلة فترة اختطافه». وأضاف إن «الإفراج عنه جرى بواسطة الشيخ يزبك، الذي تدخّل متعهداً دفع المبلغ المطلوب على أن يقوم شقيقي محمد بتقسيط المبلغ له».

هواتف خلوية في «رومية»

تمكنت الوحدة المسؤولة عن أمن سجن رومية المركزي، بعد مراقبة تحركات نزلاء في السجن، من مصادرة عدد غير قليل من الهواتف الخلوية كانت بحوزة عدد من الموقوفين، وذلك وفق ما جاء في خبر نشرته أمس الوكالة الوطنية للإعلام، ولم يحدّد عدد الهواتف التي ضُبطت.
بناءً على إشارة القضاء المختص، بدأت تحقيقات لمعرفة كيفية ادخال هذه الهواتف الى الزنازين، وتعمل على معرفة الاتصالات الجارية بين السجناء وآخرين في الخارج، لتدبير أمر هروب بعضهم أو إدخال ممنوعات الى الغرف، «ليبنى على الشيء مقتضاه بعد عزل» نزلاء السجن الذين ضبطت بحوزتهم هذه الهواتف.

توقيف متهم بترويج مخدّرات

تمكنت قوة من عناصر مكافحة المخدرات بمؤازرة دورية من فصيلة درك المريجة أول من أمس من توقيف ن. س. ( 38 عاماً) في منطقة طريق المطار ـــــ نزلة الكوكودي، بعدما أطلق النار من مسدس غلوك عيار 9 ملم على الدورية، حيث أصيب أحد أفرادها بطلق ناري في يده مما اضطر عناصرها الى الرد بالمثل فأصيب بعدة طلقات نارية، ونقل الجريحان للمعالجة، وحالتهما مستقرّة. وجاء في بيان صادر عن شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي، أنه ضُبطت بحوزة الموقوف كمية من مادة الكوكاكيين الباز والبودرة محفوظة داخل لفافات ورقية صغيرة وعددها 16 لفافة، بالإضافة إلى السلاح المستعمل وممشطين.
(الأخبار)