تراجع أعداد ضحايا حوادث السير


أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـــــ شعبة العلاقات العامة ـــــ بياناً أمس، أعلنت فيه أنّ عدد ضحايا حوادث السير تراجع منذ اعتماد رادارات ضبط مخالفات السير.
جاء في البيان أنه ضُبطت بواسطة الرادارات 126842 مخالفة حتى تاريخ 8/3/2011، وأنّ الإحصائيات «بيّنت أن عدد القتلى والجرحى الناتج من حوادث السير هو في حالة تراجع مستمر منذ البدء بعمل رادارات السرعة». يلفت جدول مقارنة لعدد حوادث السير والقتلى، خلال 121 يوماً، إلى أن عدد الحوادث بين 9/7/2010 و7/11/2010 كان 945 حادثاً، سقط خلالها 189 قتيلاً وجُرح 1425 شخصاً، وبعد تمركز الرادارات (أي من تاريخ 8/11/2010 حتى 8/3/2011)، تراجع عدد الحوادث إلى 729 حادثاً (أي بنسبة 22 في المئة)، وكان عدد القتلى 112، أما عدد الجرحى فبلغ 931.

اعتداء على دركي

خلال تأمين الدركي محمد ن.، أحد عناصر مفرزة سير زحلة، خدمة السير في المرج (البقاع الغربي) حاول إيقاف سيارة «بي أم» زجاجها حاجب للرؤية، فوجّه له سائقها سمير ع. (22 عاماً) الشتائم، وترجّل من سيارته واعتدى عليه بالضرب، ثم فرّ إلى بر الياس. على الأثر أوقفت دورية من مفرزة سير زحلة سمير.

نشل وسلب بقوّة السلاح

تعرّض فراس ق. للنشل قرب فندق الهوليداي إن ـــــ عين المريسة، فقد نشل مجهول يستقل دراجة نارية حقيبته اليدوية وفي داخلها كمبيوتر محمول ومبلغ ألف دولار و3 دفاتر شيكات وأوراق خاصة، ثم فر إلى جهة مجهولة.
ادّعى علي ف. أمام مخفر حارة صيدا أنه أثناء انتقاله من الهلالية إلى صيدا، توقفت قربه سيارة لونها رمادي، مجهولة باقي المواصفات، وكان في داخلها شخصان مجهولان اقترحا عليه توصيله، فصعد في السيارة، وقبل الوصول إلى صيدا دخل السائق في طريق فرعية، وأوقف السيارة وشهر مسدساً في وجه علي وسلبه محفظته ثمّ فر مع شريكه إلى جهة مجهولة.
في الشياح، نشل مجهولان يستقلّان دراجة نارية حقيبة ميرنا ر. وفي داخلها بطاقة تأمين ومبلغ 900 ألف ليرة وأوراق خاصة، ثم فرّا إلى جهة مجهولة.

جرحى في حوادث اصطدام

وقعت أوّل من أمس عدة حوادث سير في مناطق مختلفة، أدّى بعضها إلى وقوع جرحى.
سُجل اصطدام ظهراً على طريق ضهر البيدر بين سيارتين، الأولى «أوبل» يقودها بوغوس م. وبرفقته شقيقه جورج، وأمين ح. ووائل ط.، والثانية فان نيسان يقودها جرجي خ. وبرفقته غسان ر.، أصيب في الحادث أمين ووائل وجورج وبوغوس وغسان بجروح ورضوض، ونقلوا إلى المستشفيات للمعالجة.
في الكرك، وقع اصطدام بين آلية عسكرية تابعة لمفرزة طوارئ زحلة في القوى الأمن الداخلي وسيارة غولف بقيادة جوال ق.، لم يُصب أحد بأذى واقتصرت الأضرار على المادّيات.
في منطقة نهر إبراهيم، اصطدمت سيارة غولف يقودها طارق هـ. بواجهة ألمنيوم خاصة بمكتب تخليص معاملات. أصيب طارق برضوض وجروح.

خلافات فردية متنقّلة

وقع خلاف «فوري» في بعلبك بين رامز ب. (40 عاماً) وعيسى ب. (45 عاماً) فأطلق الأخير النار على رامز من مسدس حربي ولم يصبه.
في فردان ـــــ بيروت، وقع خلاف بين المحاميين خديجة ح. وحمزة ش. من جهة، وعدد من الأشخاص عُرف منهم عبد العفو ز. وهيام ن. من جهة ثانية، وشهر عبد العفو سكيناً في وجه المحاميين. تبيّن أن الخلاف وقع على خلفية فكّ المحاميين أقفال شقة عائدة لوالدة عبد العفو بعدما ربحا قضية نزاع على الشقة.
من البلاغات اللافتة الواردة إلى قوى الأمن، ما سُجّل في غرفة نظارة قصر عدل طرابلس، حيث وقع خلاف وتضارب بالأيدي بين الموقوفين حسين أ. (43 عاماً) ويحيى م. (25 عاماً)، فأصيب حسين بجرح في وجهه.
أخيراً، وقع خلاف ليل أول من أمس في السويقة بين بلال ك. وشقيقه علي من جهة ومحمد ف. وشقيقه مصطفى وآخرين من جهة ثانية، تطوّر إلى تضارب بالأيدي والعصي والآلات الحادة. أُصيب بلال وشقيقه بجروح بالغة في الرأس والأيدي والصدر وأُصيب محمد ف. بجرح في رأسه.
(الأخبار)