حكم على «المستقبل» لمصلحة السيد


أصدرت الغرفة الجزائية التاسعة الناظرة في استئناف محكمة المطبوعات حُكماً نهائياً أمس، قضى بتثبيت الحكم الصادر عن محكمة المطبوعات لمصلحة اللواء الركن جميل السيد على جريدة «المستقبل» بشخص مديرها المسؤول توفيق خطاب والصحافيين أيمن شروف وعبد السلام موسى بجرم القدح والذم من خلال مقالة كتبها المدعى عليهما بتاريخ 28/1/2009 في جريدة «المستقبل» خلال فترة وجود اللواء السيّد في الاعتقال السياسي. رفضت محكمة التمييز الاستئناف المقدَّم من المدعى عليهم، وأكّدت تغريمهم بمبلغ خمسة عشر مليون ليرة لبنانية بالتكافل والتضامن في ما بينهم لمصلحة اللواء السيّد، وتغريمهم بمبلغ ستة ملايين ليرة لبنانية لمصلحة الدولة.

قنبلتان تستهدفان متجر في عنجر

ألقى مجهولون، فجر أول من أمس، قنبلتين «يدويّتين، على متجر في عنجر، مخصّص لبيع المشروبات «الروحية»، صاحبه «زهراب د. وقد اقتصرت الأضرار على الماديات. على الفور، حضرت قوة من الجيش اللبناني وضربت طوقاً أمنياً حول مكان الحادث.
يذكر أن صاحب المحل كان تعرض عند الساعة 11:30 مساء الخميس الماضي لعملية سلب مبلغ من المال، وسُرقت عدة صناديق من المشروبات الروحية من المحل الذي كان إبان الوصاية السورية يستعمل كحاجز أمن، وتفتيش كل من يدخل عنجر أو يخرج منها.
مسؤول أمني قال إن التحقيقات الأولية بيّنت أن هذه العملية نفذها أكثر من شخص، ولفت الى أن كاميرات المراقبة الموضوعة أمام أحد المحال والمحطات المجاورة للمتجر، تشير إلى أن الفاعلين قدموا من خارج بلدة عنجر، وهم يستقلون سيارة مرسيدس، دخلوا من مدخل البلدة الرئيسي عند الساعة 12.30، وخرجت السيارة عند الساعة 12.33، ولكون المحل لا يبعد عن مفرق البلدة الرئيسي أكثر من مئتي متر، يشتبه في أن تكون هي السيارة ذاتها التي قامت بالعملية. ويستبعد المسؤول أن تكون وراء هذه العملية أيادٍ لمجموعات «تكفيرية»، قد استهدفت المتجر باعتبار أنه تعرض لعمليات سلب وسرقة، مرجحاً أن يكون المقصود من هذه العملية استهداف الموسم السياحي للبلدة من أحد المتضررين من الانتعاش الاقتصادي والسياحي في عنجر، أو أن يكون لهذه العملية خلفيات ناشئة عن خلافات مع صاحب المحل.