بلاغ كاذب في قضيّة الأستونيّين


تلقّت مفرزة استقصاء البقاع التابعة لقيادة منطقة البقاع الإقليميّة في وحدة الدرك، ظهر أمس، اتصالاً هاتفياً من شخص مجهول، زعم فيه أن الأستونيين السبعة الذين خطفوا الشهر الماضي قد جرت تصفيتهم، وأن جثثهم مرميّة قرب معمل السيراميك في منطقة تعنايل (نقولا أبو رجيلي). فور تبلغها الخبر، توجهت الى المكان المقصود دوريات من مختلف الأجهزة الأمنيّة، وأجرت مسحاً ميدانياً للمنطقة، ليتبيّن أن البلاغ كاذب. وبعد مراجعة وزارة الاتصالات لمعرفة صاحب الرقم ومصدره، تبيّن أن المتصل استخدم أحد الهواتف العمومية في منطقة شتورا.

سلب في سن الفيل وغزير

أقدم مجهولان ملثّمان، يستقلان سيارة مرسيدس، على دخول محطة قرب كنيسة القديسة تريزا في سن الفيل، وسلبا عاملي المحطة: اللبناني نسيب ح. والمتولي ب. مبلغ 400 دولار بعدما شهرا في وجهيهما بندقية حربية، وفرّا بالمبلغ الى جهة مجهولة، وفق ما جاء في خبر نشرته أمس الوكالة الوطنية للإعلام.
عند مفرق بلدة غزير، أقدم ملثمان مسلحان، على متن سيارة مرسيدس 230 مجهولة باقي المواصفات، على سلب مارون م. مبلغ 25 ألف دولار، بعدما شهرا في وجهه سلاحاً وفرّا الى جهة مجهولة.