موقع لمعمل فرز نفايات بعلبك


وقّع رئيس بلدية بعلبك هاشم عثمان الأسبوع الفائت أمر تسليم الموقع المقرّر لإنشاء معمل فرز النفايات في بعلبك لشركة «البنيان للهندسة والإعمار»، للبدء قريباً بالتنفيذ. ومن شأن هذه الخطوة حلّ مشكلة بيئية لطالما عانتها بعلبك لأكثر من نصف قرن، وكانت تتمثل في حرق النفايات على تلة الكيال الأثرية المجاورة لبساتين المدينة والمطلة على قلعة بعلبك الأثرية.

إزالة الإعلانات المخالفة في بيروت

تنطلق صباح اليوم المرحلة الثانية والأخيرة لإزالة ما بقي من الإعلانات المخالفة (لوحات وجداريات) في الأملاك العامة في بيروت الإدارية وفي مناطق: المتحف، الطيونة، والمزرعة، على أن تستمر هذه المرحلة حتى مساء غد. وكانت لجنة الترخيص للإعلانات في بلدية بيروت، وبتوجيه من المحافظ ناصيف قالوش، قد بدأت حملتها الأربعاء الماضي تنفيذاً لخطة إزالة اللوحات المثبتة على الأملاك العامة من دون ترخيص، وتلك غير المرخصة الموضوعة في الأملاك الخاصة، وشملت المرحلة الأولى مناطق: المتحف، طريق النهر، الواجهة البحرية، وصولاً الى فندق السمرلاند.

البنى التحتية في خلدة

وعد رئيس بلدية الشويفات ملحم السوقي أهالي منطقة خلدة بمتابعة قضاياهم والعملّ على حلّ المشاكل المزمنة التي تحتاج إلى علاج جذري ومتواصل، وخصوصاً البنى التحتية وصيانة الطرقات. السوقي تحدّث إثر لقاء نظمه «حزب الله» لفعاليات وأهالي منطقة خلدة معه ومع أعضاء المجلس البلدي. وقد عرض الأهالي المشاكل التي تعانيها منطقة خلدة على صعيد الصرف الصحي والإنارة ووعورة الطرق الأساسية والفرعية، وتركّز البحث على كيفية معالجتها وتأمين الاعتمادات اللازمة لذلك. واتفق المجتمعون على إبقاء جلساتهم مفتوحة والتنسيق الدائم في ما بينهم والتواصل مع البلدية حتى تحقيق المطالب كافة.

100 غرسة صنوبر بين عبّا والقصيبة

في إطار نشاطات لجنة العمل البلدي في بلدة عبّا (النبطية)، زُرع أمس أكثر من 100 غرسة صنوبر بين بلدتي عبّا والقصيبة. ويأتي هذا العمل بالتعاون مع الحركة الاجتماعية ـــــ فرع النبطية.
وقد تحدّت رئيس البلدية داوود ترحيني عن «أهمية هذا المشروع لمواجهة التدهور البيئي الكبير الحاصل على صعيد بلدتنا، والزيادات العمرانية الهائلة التي تفتك بمجتمع الشجر، ولوقف عملية تناقص الأشجار غير المثمرة».