في «العسكريّة» مشتبه فيهم بتهريب السلاح إلى سوريا


أوقفت مديرية الاستخبارات في الجيش اللبناني منذ عدة أيام أربعة أشخاص للاشتباه فيهم بتهريب السلاح إلى سوريا. الموقوفون الأربعة هم: أسامة ا. وحسين ر. (سوريّا الجنسية)، والمواطنان اللبنانيان علي أ. وعادل م. أوقفوا لدى مديرية الاستخبارات وجرى التحقيق معهم فاعترفوا بتهريبهم السلاح لمصلحة المعارض السوري مأمون الحمصي. وقد أُحيلوا على المحكمة العسكرية تمهيداً لاستجوابهم لدى قاضي التحقيق العسكري.

نجّار مرتاح لمشروع معاقبة الاتجار بالبشر

أبدى وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال إبراهيم نجار ارتياحه لإقرار اللجان النيابية المشتركة مشروع القانون الرامي الى معاقبة جريمة الاتّجار بالأشخاص معدّلاً، «وخصوصاً أن التعديلات تأخذ في الاعتبار أبرز ما يحويه القانون النموذجي الذي وضعته الأمم المتحدة في هذا الموضوع».
أضاف نجار في تصريح له أمس «إن تعديل قانون العقوبات اللبناني في هذا الصدد يؤدي إلى تطوير الذهنية القانونية والقضائية في لبنان، باتجاه صون حقوق الإنسان بصورة عامة، وحقوق المرأة والقاصرين بصورة خاصة، فضلاً عن مكافحة تبييض الأموال واستباحة الحريات الخاصة والحدود الإقليمية».

اجتماع أمني في سرايا بعلبك

عُقد اجتماع أمني في سرايا بعلبك الحكومية ترأسه قائمقام بعلبك عمر ياسين، وحضره قائد سرية بعلبك في قوى الأمن الداخلي العقيد عبد الله أبو زيدان، وعدد من قادة الأجهزة الأمنية، ورئيس بلدية بعلبك هاشم عثمان، ورئيس لجنة تجار بعلبك نصري عثمان، فضلاً عن فاعليات بلدية واختيارية في المنطقة، وذلك للتداول في القضايا الأمنية ضمن المدينة. وجرى الاتفاق في الاجتماع، على زيادة عديد القوى الأمنية في مدينة بعلبك (رامح حمية)، وتسيير دوريات مشتركة بين الجيش وقوى الأمن الداخلي في محيط رأس العين خلال فترة الصيف القادم، كذلك رفع المجتمعون توصية الى وزارة الداخلية للتخفيف من رخص السيارات ذات الزجاج الملون، مشددين على أهمية تنظيم خطة السير في المدينة، وإصدار قرار يمنع ظاهرة إطلاق النيران في جميع المناسبات لما لذلك من تأثير سلبي. وكان لقائد سرية بعلبك كلمة أكد فيها أن الوضع الأمني «يقاس بالجريمة المنظمة، وهذا الأمر لم يحصل في المدينة، فيما ظاهرة «إطلاق النيران في الأتراح والأفراح بحاجة إلى ثقافة ووعي المجتمع الأهلي»، قائلاً: «نحن نقوم بواجبنا في ملاحقة مطلقي النيران وتوقيفهم، ودورياتنا مستمرة 24 ساعة».

إرجاء النظر في جريمة قتل «الزيادين»

أرجأ عضو المجلس العدلي القاضي سامي منصور أمس جلسة المجلس العدلي في دعوى مقتل زياد قبلان وزياد غندور الى 18 تشرين الثاني المقبل، بسبب عدم اكتمال الهيئة.

4 جرحى في حوادث السير

أدى انزلاق سيارة في منطقة الجية الى جرح سائقها، الذي نُقل الى المستشفى للمعالجة، وفق ما جاء في خبر في موقع «النشرة» الإلكتروني، كما جُرح 3 أشخاص في حادث سير على طريق التحويطة الخط السريع.

توقيف 32 مطلوباً للعدالة

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في بيان لها أنّ قطعات قوى الأمن الداخلي تمكّنت أول من أمس (أي بتاريخ 12/05/2011) من توقيف 32 شخصاً متهمين بارتكاب أفعال جرمية، وجرت عمليات التوقيف على كافة الأراضي اللبنانية، أما الموقوفون، فبينهم: 9 متهمين بجرائم سرقة، 3 بجرائم مخدرات،2 بجرم إطلاق نار، 2بجرم طعن بسكين ومحاولة قتل،3 بجرم تزوير،1 بجرم ضرب وإيذاء وانتحال صفة عسكرية، 9 بجرائم ترويج عملة مزيفة، شجار، صدم وتسبّب بإيذاء، اشتباه أمني، تهرّب من دورية، فرار من الجيش، اغتصاب، تسوّل، و3 مطلوبين للقضاء بموجب مذكرات وأحكام عدلية
مختلفة.
(الأخبار)