طعن في الروشة


تعرّض عادل س. لاعتداء مجهول بسكين حادة عندما كان يمارس رياضة المشي، وذلك حوالي السادسة صباحاً بتاريخ 3/6/ 2011 قرب «البي روك» في منطقة الروشة، ونقل الى مستشفى الجامعة الاميركية لتلقّي العلاج جراء الطعنات التي أصيب بها. وفر الجاني بسيارة رانج روفر سوداء كانت بانتظاره الى جهة مجهولة.

المحامون يتوقّفون عن حضور الجلسات... احتجاجاً

نفّذ محامو لبنان، أمس، قرار مجلس نقابتي بيروت والشمال بالتوقف عن حضور الجلسات أمام المحكمة، وذلك «استنكاراً للاعتداءات المتكررة على المحامين». واقتصرت الأعمال في الدوائر القضائية على الإجراءات الادارية من دون عقد الجلسات. وفي هذا الاطار، قالت نقيبة المحامين في بيروت امل حداد إن التوقف هو «وقفة رمزية من اجل استنكارنا، لأن المحامي لا يضرب، فهو يؤدي رسالة عامة»، موضحةً أن «الذي يعتدي على محام يعتدي على جسم المحاماة».

سرقة أسلاك بوارج للمرة الرابعة

قطع مواطنون من بلدة قب الياس طريق البقاع الغربي الرئيسة (أسامة القادري)، أمس، واعتصموا أمام مصلحة كهرباء لبنان، محرقين الإطارات في منتصف الطريق، احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي منذ أكثر من عشرة أيام، ما أوقف ضخ المياه من الآبار الارتوازية، وقطعها عن البلدة. وتطور الاعتصام إلى اشتباك بين المعتصمين وأفراد الجيش والقوى الأمنية، ما أدى إلى سقوط جريحين في العراك الذي استعملت فيه الأيدي والعصي. وأوضح رئيس بلدية بوارج، محمد البسط، لـ«الاخبار» أن سبب الانقطاع هو سرقة اسلاك خط التوتر العالي من الوادي في خراج البلدة، لافتاً الى أن هذه المرة الرابعة التي تتعرض فيها الخطوط للسرقة. وأشار الى أن الأهالي يلمسون «اتفاقاً بين السارقين وكهرباء لبنان لأن السرقة تحدث دائماً بعد انقطاع الكهرباء ليلاً»، مؤكداً أن الأهالي «سئموا وعود مدير المصلحة»، إلا أنهم فكوا اعتصامهم بعدما تعهد الأخير امام مسؤولي الجيش والقوى الامنية أنه «سيرسل لجنة فنية للعمل على اعادة التيار منتصف يوم الخميس المقبل».

توقيف أحد المشاركين في سلب «الاعتماد»

قبضت القوى الأمنية على المشتبه فيه ع.ع.م. الذي اعترف بمشاركته في عملية السلب التي حدثت الاثنين الفائت، لموظفين من بنك الاعتماد اللبناني على أوتوستراد سعدنايل ـــــ زحلة. وإلى اعترافه، أشار الموقوف إلى مشاركة أربعة آخرين في العملية. وفي هذا الإطار، أكد مسؤول أمني لـ«الأخبار» أن قائد منطقة البقاع في قوى الأمن «اتصل بأقارب المشتبه فيه ثم زارهم قبل أن يسلم الموقوف نفسه». وفي سياق منفصل، لفت مدير مصرف الاعتماد، طوني خاطر، أثناء مشاهدته للموقوف والتعرف إليه، الى أن ادارة المصرف في البقاع والفروع «لا تعلم بالأوقات التي توزع فيها الاموال، لأن هناك ادارة خاصة في بيروت هي التي تقرر توزيع الاموال وهي التي تقرر الوقت».

أهالي السجناء يقطعون طريق «الشراونة»

نفّذت لجان أهالي الموقوفين في السجون اللبنانية اعتصاماً مصغراً، أمس، أمام سرايا بعلبك الحكومية (رامح حمية)، للمطالبة بوضع قانون العفو العام، وتحسين ظروف السجناء. وخلال الاعتصام، قطع المدخل الشمالي لمدينة بعلبك في محلة الشراونة بواسطة السيارات والحجارة. وتدخّل رئيس لجنة متابعة قانون العفو العام في بعلبك ـــــ الهرمل أحمد صبحي جعفر، ورئيس لجنة الإصلاح في المنطقة شفيق زعيتر، لفك الاعتصام بالتعاون مع القوى الأمنية.