وفاة مواطنة بانزلاق سيارتها جنوباً


أدى تساقط الأمطار المفاجئ، عند العاشرة من قبل ظهر أمس، على طريق عام صفارية ـــــ جزين، إلى انزلاق سيارة من نوع تويوتا سوداء اللون، تقودها المواطنة حياة س. ح. ن.، وبرفقتها جانيت ح. أ.، ما سبّب وفاة جانيت على الفور، وإصابة حياة بجروح طفيفة. وعمل الصليب الأحمر على انتشالهما ونقلهما إلى مستشفى جزين الحكومي.

تشطيب في رومية ومحاولة انتحار في صور

نقلت تقارير أمس، أن السجين إبراهيم م. (26 عاماً)، شطّب نفسه بآلة حادة، داخل سجن زحلة، ونقل إلى المستشفى اللبناني الفرنسي حيث عولج وأُعيد إلى السجن. وأشارت التقارير نفسها، إلى أن نزيل سجن صور حسين ز. نقل إلى مستشفى النبطية الحكومي، وهو في حالة خطرة، نتيجة تناوله مادة تنظيف. وبناءً على إشارة القضاء المختص، أوقف السجين وترك عناصر السوق والمؤازرة لقاء سندات إقامة. وفي السياق ذاته، أشارت التقارير إلى محاولة انتحار السجين في صور أيضاً، علي ز. بعد صعوده على «الشفاط الهوائي» في باحة سجن صور، وتعليقه مشنقة من القماش في السقف الحديدي لباحة السجن، مطالباً بحضور مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية، وإلا شنق نفسه. وحضر آمر فصيلة صور وتفاوض معه، واعداً إياه بنقله إلى سجن النبطية، من دون حصول أضرار مادية أو جسدية داخل السجن. وبمراجعة القضاء المختص، أوقف السجين، وطلب نقله إلى سجن النبطية حيث يسكن ذووه في بلدة قريبة. وفي قسم الموقوفين «المبنى د» في سجن رومية، شطّب السجين أحمد س. (26 عاماً) عنقه بآلة حالة، ونقل إلى مستشفى الحياة للمعالجة.

ضرب محامٍ في صيدا وإطلاق نار في الناعمة

تطور خلاف في أحد المسابح في منطقة الناعمة، أمس، بين ف.ع.أ. و ي.ع. من جهة، والمأمور في المديرية العامة لأمن الدولة م.ر. يرافقه مجهول من جهة ثانية، إلى إطلاق نار في الهواء من دون أن يصاب أحد بأذى. وفي صيدا، تعرض المحامي أيمن ب. للضرب، بعد خروجه من المحكمة الشرعية السنية. وكان المحامي يرافع عن إيمان م. ضد زوجها محمد ب. بدعوى حضانة. ونقلت تقارير أمنية أن محمد ب. وزوجته الثانية نيال ق. ضربا المحامي وشتماه وأهاناه في باحة المحكمة. وفي النبعة، مقابل مبنى فصيلة جسر بيروت، وعلى خلفية أفضيلة المرور، تضارب الرقيب المتمرن جورج أ. وشقيقه مروان مع سليم ع. وحسن ح.، ما سبّب إصابة الرقيب وشقيقه بجروح ورضوض. وأُوقف علي من قبل فصيلة جسر بيروت.


سرقات بعشرات آلاف الدولارات

سرق مجهولان قطيع أغنام، من داخل زريبة المواطن وردان ب.م. في بلدة صخرة ـــــ قضاء زغرتا قدرت قيمتها بنحو 8 ملايين ليرة لبنانية. وفي إطار منفصل، دخل مجهول إلى منزل الياس غ. الكائن في محلة أدونيس، شارع لبنان الحر، بواسطة الكسر والخلع، وسرق من داخله مصاغاً ذهبياً بقيمة 30 مليون ليرة لبنانية وفر إلى جهة مجهولة. كذلك ادعى المواطن حسين س. أمام فصيلة برج البراجنة أن مجهولاً دخل منزله الكائن في محلة الصفير، وسرق من داخله مبلغ 31 ألف دولار أميركي و400 ريال سعودي و300 دينار أردني وجواهر بقيمة نحو 8 آلاف دولار أميركي، وفرّ إلى جهة مجهولة.

صاحب مطعم يشتم «العزّة الإلهية»

نقلت تقارير أمنية، أن المواطن سيمون ن. صاحب أحد المطاعم في مدينة الميناء، «شتم العزة الإلهية»، وذلك على خلفية استيائه من ركن بعض المواطنين سياراتهم في الشارع المذكور، وأدت «شتائم» صاحب المطعم إلى إغضاب بعض أبناء المحلة، الذين «كانوا بصدد التجمع للتوجه إلى المطعم المذكور وتكسيره وضرب صاحبه».


قوى الأمن: مواصفات الجناح «هـ» في «رومية» صحيّة

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بيان، أمس، ذكرت فيه أن بعض وسائل الإعلام «دأبت على تناول موضوع السجون، وبالأخص في الفترة الأخيرة «الجناح هـ» في سجن رومية المركزي ومعاملة السجناء فيه بطرق غير لائقة، بحيث اوردت معلومات مغلوطة ومغايرة للواقع، وعمدت الى بثها دون التأكد من حقائق الأمور. وعليه، يهم المديرية أن توضح ما يأتي: «إن «الجناح هـ» يتمتع بمواصفات صحية جيدة، إذ يقع في الطبقة الثانية من مبنى «سجن الأحداث» خلافاً لما ورد في الإعلام بأنه يقع في إحدى الطبقات السفلية، وقد تمّ تخصيصه بعد أحداث الشغب الأخيرة التي حصلت في السجن المركزي للسجناء المشاغبين والمحرضين، وذلك بهدف مراقبتهم وضبط أفعالهم المخالفة لأنظمة السجون».
(الأخبار)