خطة بلدية لمهرجانات بعلبك


عدّلت بلدية بعلبك خريطة دخول الزائرين إلى «مهرجانات بعلبك الدولية» وخروجهم، وأعلن رئيس البلدية هاشم عثمان في مؤتمر صحافي عقده في مكتبه أول من أمس، أن «البلدية وضعت خطتها السياحية لعام 2011، وبموجبها ستدخل الباصات السياحية الوافدة إلى قلعة بعلبك عبر المدخل الجنوبي الشرقي، وصولاً إلى متنزهات راس العين، وستوقف الباصات في محيط قصر العدل، الأمر الذي سيجعل من الوافدين إلى القلعة يسيرون وسط المدينة، ليطلعوا على معظم الأماكن الأثرية والمواقع السياحية»، مروراً بسوق المدينة.
وكان عثمان قد التقى رئيسة مهرجانات بعلبك مي عريضة، وتمنى على مشروع الإرث الثقافي ومجلس الإنماء والإعمار «الأخذ برأي بلدية بعلبك، واستشارة لجنة مهرجانات بعلبك الدولية بشأن الإنشاءات حول القلعة وعند مدخلها».

شرطة لضبط السير في بلديات الجومة

تعاقد اتحاد بلديات الجومة مع 15 شرطياً بهدف ضبط السير والمخالفات. وتأتي هذه الخطوة في سياق نظام عمل الاتحاد القاضي بوجود جهاز للشرطة يتولى تنفيذ المهمات المنصوص عليها في القانون. وأشار رئيس الاتحاد المهندس سجيع عطية إلى أنه «قريباً سيوزَّع الشرطيون على البلديات»، لافتاً إلى أن «نقيباً متقاعداً من قوى الأمن الداخلي سيتولى تدريب العناصر على كيفية تنفيذ المحاضر وضبط المخالفات، مع التشديد على أهمية التعامل بلياقة مع المواطنين والتفاهم مع المخالفين قبل تسطير العقوبات».

«أمل» تواصل تدريب البلديات

أعلن مسؤول البلديات المركزي بسام طليس في حركة «أمل» وجود «مشروع تدريبي مستقبلي للمخاتير من أجل النهوض تقنياً لتكون كلّ الوثائق واللوائح مدروسة ومنظمة؛ لأننا بسبب الإهمال وسوء الإدارة يحصل تطيير عائلات وحرمانها الهوية اللبنانية وإخراج القيد بسبب الفوضى، ومن أجل ذلك سنعمل على تدريب المخاتير على المكننة».
كلام طليس جاء خلال افتتاح ورشة عمل تدريبية للبلديات وسبل التواصل والتخطيط نظّمها مكتب الشؤون البلدية والاختيارية المركزي في حركة «أمل»، بالتعاون مع مؤسسة فريدريتش ايبرت.