مسلسل اتصالات تهديد قصور العدل مستمر


تلقّى رئيس قلم محكمة الجنايات في بعبدا، أمس، أربعة اتصالات هاتفية قال فيها المتصل إن «محفظة عليها خط أحمر أدخلت صباحاً إلى مبنى قصر العدل»، طالباً الانتباه وإخلاء المبنى، قبل أن يقفل الخط. وبعد إعلام النائب العام الاستئنافي كلود كرم، أشار بعدم إخلاء المبنى، وطلب استخدام خبراء متفجرات وكلاب بوليسية من مكتب اقتفاء الأثر لمعاينة المكاتب وقاعات المحكمة في المبنى من دون إحداث بلبلة، فيما أكمل القضاة عقد الجلسات المقررة بعد حضور كل المدّعى عليهم.

«العسكرية» تدّعي على 7 موقوفين في أحداث طرابلس

ادّعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية، القاضي صقر صقر، أمس، على سبعة موقوفين في أحداث طرابلس سنداً إلى مواد تنص عقوبتها القصوى على الإعدام. وأحالهم مع الملف على قاضي التحقيق العسكري الأول. إلى ذلك، أكّد الجيش اللبناني أن وحداته «تستمر باتخاذ إجراءاتها الميدانية في المناطق التي شهدت توتراً في طرابلس». وجاء في بيان صادر عن قيادة الجيش ـــــ مديرية التوجيه، أن وحدات متخصصة «ستقوم بعمليات مسح وتخمين الأضرار بالتنسيق مع الهيئة العليا للإغاثة».

الحل الحُبي من الوكلاء لا من النيابة

ورد في التقرير المنشور في «الأخبار» أمس بعنوان «ضرب طليقته وطفلته في المحكمة»، أن النيابة العامة في النبطية حاولت أن تحلّ المشكلة حبياً، والصحيح أن النيابة العامة أخذت قراراً بتوقيف المعتدي بعد علمها بالأمر مباشرة، واستدعت رئيس النظارة في العدلية. ومن حاول حلها على ذلك النحو هم وكلاء المعتدي، الذي لا يزال موقوفاً رهن التحقيق.