17 جريحاً في «اشتباكات عائلية» في المرج


أدى خلاف شخصي الى اشتباكات بين عائلتي أبو عثمان وغازي في بلدة المرج في البقاع الغربي (أسامة القادري) ما أدى الى سقوط 17 جريحاً. مصدر امني اشار ان سبب الاشكال شخصي بين «خاطب ومخطوبته»، سرعان ما تطور الى تضارب بين أقربائهما. ووصل الامر الى استعمال اسلحة رشاشة من قبل الطرفين، ما ادى الى جرح 17 شخصاً نقلوا على اثرها الى مستشفيات المنطقة. وقد تدخل الجيش اللبناني وفرض طوقاً أمنياً داخل البلدة وخارجها، وأجرى عمليات دهم أدت الى اعتقال خمسة شبان من مطلقي النار. كما أوقف الجرحى الذين شاركوا في «المشكل».

قتيل واشتباكات «فردية» في المية ومية

قتل الفلسطيني محمود عدوان، بطعنة سكين، في اشكال عائلي وقع ثاني ايام عيد الفطر داخل مخيم المية ومية شرق صيدا (خالد الغربي). وفي التفاصيل أن خلافاً فردياً وقع بين الفلسطينيين احمد عقل ومحمود عدوان تطور الى عراك، فتدخل رامي عقل وطعن محمود بسكين ما ادى الى مقتله على الفور. وفور شيوع الخبر سجل تبادل غزير لإطلاق نار من أسلحة رشاشة وقذائف صاروخية بين افراد من العائلتين، ما أدّى الى سقوط جريحين. وتوقف اطلاق النار بعد جهود بذلتها فعاليات المخيم، لكن التوتر استمر حتى ساعات المساء، حيث أحرق اقارب القتيل منزلين لعائلة عقل. وقد سلم الكفاح المسلح الفلسطيني عقل الى مخابرات الجيش.

انتحار ام غرق في الناقورة؟

عثر صباح أمس على شاطئ الاسكندرونة، عند مدخل بلدة الناقورة (امال خليل)، على جثة المواطن لويس س. (مواليد عام 1963) من بلدة رميش، جثة هامدة. وبحسب التقارير الامنية، فقد عثر ايضا على سيارته متوقفة في مكان قريب. وبجوار احدى الصخرات تم العثور على ثيابه ورسالة موقعة باسم لويس يذكر فيها انه يعاني من ضائقة مالية وقد تراكمت عليه الديون.