أصدر القاضي المنفرد الجزائي رولان الشرتوني قراراً قضى برفع أختام الشمع الأحمر عن محلات «BIG SALE» في فرن الشباك. واستند القاضي الشرتوني في قراره إلى أن الإقفال لا يلحق الضرر بمالك المحل ومديره فحسب، بل سينعكس سلباً على جميع العاملين في المحل وعائلاتهم، علماً أنه لم يعد يوجد في المحل أية بضائع قد تسيء إلى الأديان السماوية كافة.

وعلمت «الأخبار» أن القرار برفع الأختام صدر منذ نهار السبت، لكن الجهة المسؤولة لم تبادر الى اتخاذ الإجراءات القانونية الآيلة إلى تنفيذ القرار. وفي هذا السياق، يتردد أن أصحاب المحل بصدد التنسيق مع أطراف في المنطقة قبل إعادة فتحه. وقد حددت جلسة محاكمة في السابع والعشرين من الشهر الحالي لاستجواب كل من علي فقيه ومصطفى شعيب في القضية، علماً أن الموزع المفترض للبضاعة المذكورة المعروف بـ «أبو فادي»، المجهول باقي الهوية، لا يزال متوارياً عن الأنظار.
يشار إلى أن رئيس الهيئة الاتهامية في بعبدا القاضي عفيف الحكيم كان قد أمر بإخلاء سبيل الموقوفين في القضية، مالك المحل ومديره، بعدما كانا قد أوقفا بناءً على إشارة القاضي جوزف صفير بجرم «إثارة النعرات الطائفية والحضّ على النزاع بين أطراف الأمة»، حيث مكثا نحو أسبوعين في نظارة قصر عدل بعبدا.
(الأخبار)