نغوغي وا ثيونغو:  عن الهويّات المُستعارة

نغوغي وا ثيونغو: عن الهويّات المُستعارة

إنْ جازَ لنا اختزال السرد الأفريقيّ (الأسود) في القرن العشرين في ثالوث، لن نتردّد طويلاً في حسم خياراتنا: وولي شوينكا، وتشنوا أتشيبي، ونغوغي وا ثيونغو. أضلاع هذا المثلّث السرديّ أسماء لها وزنها...

جوزيف كامبل: عن أساطيرنا وأساطيرهم

جوزيف كامبل: عن أساطيرنا وأساطيرهم

في مصادفة جميلة، نشهد استعادةً عربيّة هذا العام لأعمال الباحث الأميركيّ في الميثولوجيا جوزيف كامبل. صدرتْ بالتّزامن تقريباً ترجماتٌ لثلاثة كتب له: «البطل بألف وجه» (منشورات تكوين، ترجمة محمد جمال)،...

«نوبل» والأدب العربي: خيبات لا تنتهي

«نوبل» والأدب العربي: خيبات لا تنتهي

كشفت الأكاديميّة السويديّة أخيراً أسماء المرشّحين لجائزة «نوبل» للأدب لعام 1969، بعد مضيّ خمسين عاماً كما تنصّ قوانين الأكاديميّة. نال الجائزة في ذلك العام الكاتب الإيرلنديّ صمويل بيكيت من بين 103...

سعود السنعوسي: كيف تضرب كفاً بكف!

سعود السنعوسي: كيف تضرب كفاً بكف!

ثمة إغراء كبير في الكتابة عن سعود السنعوسي: خمس روايات في تسع سنوات؛ أصغر الفائزين سنّاً بجائزة «بوكر» العربيّة؛ أحد أكثر الكتّاب العرب رواجاً؛ تُرجمت رواياته إلى ما يقارب عشرين لغة. تلك هي «الوقائع»...

عبد الله البصيّص: يا له من عالم قاس

عبد الله البصيّص: يا له من عالم قاس

عام 2016، مُنعتْ رواية «طعم الذئب» في الكويت، ومن ثمّ نالت جائزة أفضل كتاب عربيّ في «معرض الشارقة للكتاب» عام 2017، فراجَتْ الرواية وراجَ اسم كاتبها الروائيّ عبد الله البصيّص. أرجأتُ قراءتها فترةً...

أويانغ جيانغ خي... الصين ليست  بعيدة!

أويانغ جيانغ خي... الصين ليست بعيدة!

لم أكن أعرف أويانغ جيانغ خي. تقتصر معرفتي في الشعر الصينيّ على قصائد متفرّقة لشاعرين: دو فو، ولي باي. الأدب الصينيّ عقدة ذنب كبرى حتماً، لو قارنتُها بالأدب اليابانيّ أو الكوريّ حتّى. خفّتْ وطأة...

عبير إسبر: ذاكرة مكان/ ما كان

عبير إسبر: ذاكرة مكان/ ما كان

يرحل السوريّون وتبقى أمكنتهم. تُدمَّر الأمكنة وتبقى ذاكرتها. يبقى السوريّون في ترحالهم ويكتبون هذه الذاكرة، ذاكرة المكان، ذاكرة ما كان. في العلاقة الديالكتيكيّة بين البشر والأمكنة، يبدو أنّ لعنة...

علي سعيد: فِخاخ الذّاكرة

علي سعيد: فِخاخ الذّاكرة

يشير هارولد بلوم، في معرض حديثه عن تيّار الأدب السّاخر في أميركا، إلى أنّ السخرية لم تعد ذات جدوى في أيّامنا، إذ وصل الواقع إلى أشواط تتخطّى أقصى حدود السّخرية. بعد عقد أو أكثر على كلام بلوم، هل ما...

«طرق ومدن» لأحمد الحقيل: رواية تخلق قارئها

«طرق ومدن» لأحمد الحقيل: رواية تخلق قارئها

ليس سهلاً على القارئ أن يُلاحق تدفُّق نص أحمد الحقيل، ولكنْ إنْ أسلمَ له نفسه، سيكون أمام أحد أكثر الكتّاب العرب تفرّداً، ونادراً ما تتلازم صفة التفرّد مع النصوص الروائيّة العربيّة التي تعشق التماثل....

إبراهيم فرغلي: سِحر التّيه

إبراهيم فرغلي: سِحر التّيه

يحبّ إبراهيم فرغلي لعبة الخيال ويتقنها. ينفر من الكتابة التقليديّة ومن الترتيب «الطبيعيّ» للأشياء والحياة، فيغيّرها على هواه. يكتب بعينيه وأذنيه بقدر ما يكتب بذاكرته. تتداخل الألوان والأغاني والأزمنة...