بين الولادات الجديدة وثلّاجة الموتى
المغرب: الفنون البصرية في الواجهة!

المغرب: الفنون البصرية في الواجهة!

في جو عالمي ألزمت فيه جائحة كورونا الأوساط الثقافية بِكَفّ كل الانشطة الجماهيرية، في المغرب، كما في باقي الأصقاع، توقّفت العروض المسرحية والسينمائية والندوات. ولكن ذلك لم يمنع من بصيص ضوء، وفّره...

ڤيسواڤا شيمبورسكا... شاعرة اللغة الملموسة كتفاحةٍ في راحة يد

ڤيسواڤا شيمبورسكا... شاعرة اللغة الملموسة كتفاحةٍ في راحة يد

«متّفقون، في لغتنا المتداولة، على عدم التساؤل حول كل كلمة نستعملها، نقول جميعاً: «حياة عاديّة»، «عالم عاديّ»، «النظام العاديّ للأشياء». لكن في لغة الشّعر، حيث تأخذ كلّ كلمة قدرها بعناية فائقة، ما من...

رسالة لم أبعثها

رسالة لم أبعثها

1. كلّ هذا صنيع الحظّ

التنوير المتجذِّر في التراث

الرّباط، 30/11/2015: انطفأت في صمت، وهي التي كانت تملأ محيطها بضحكتها المجلجِلة، وكاريزماها وجسارة تصاريحها وتحاليلها.ولِدت عالمة الاجتماع، والباحثة الميدانية والناشطة النسوية فاطمة المرنيسي في فاس...

الموت يختبئ وراء كلّ كلمة نكتبها

الموت يختبئ وراء كلّ كلمة نكتبها

رغم تأثرها الشديد بنيكولا دو ستايل، تعْتبر إيتل عدنان نفسها، أدباً وفنّاً، خارج المدارس والتيارات المعروفة. تكاد تكون وريثة كڤافي وريتسوس في استلهام الأسطورة الإغريقيّة وإسقاطها على الرّاهن. هي أيضاً...

وولِي سوينكا... ابن الجنوب وحامِل   همومه

وولِي سوينكا... ابن الجنوب وحامِل همومه

وولِي سوينكا كاتب نيجري (أَبيوكوتا، 1934) متعدد المواهب: روائيّ ومسرحيّ، كتابةً وإخراجاً، وصاحب سُرودٍ سيريَّة، وقصص قصيرة، ودواوين شعرية وسجالات سياسية وأدبية. هو أيضاً أوَّل أفريقيّ وزنجيّ يتوَّج...

حسن حنفي: إمام العقل يستريح

حسن حنفي: إمام العقل يستريح

حروب كثيرة وحملات تكفير شُنَّت عليه بدعوى «التطاول على الإسلام ومخالفته». لكن المفكّر المصري حسن حنفي (1935-2021) الذي انطفأ أوّل من أمس في مصر، يبقى بطروحاته الرامية إلى تأسيس تيار فكري تحتَ يافطة...

كارل ساندبرغ ... شاعر الفئات العمالية والطبقات المسحوقة

كارل ساندبرغ ... شاعر الفئات العمالية والطبقات المسحوقة

ديناميّة الترجمة الأدبية في العالم العربي بطيئة جداً، وفي الشعر أكثر بطئاً، لأكثر من عامِل: اعتبار الشعر نوعاً نخبوياً، كتابياً، لا جماهيرياً، إلّا في ما نَدر (مظفّر النواب، محمود درويش). تبخيس...

نمشي في حديقة ساحرات الموت

من بداية نضجه في الكتابة لغاية وفاته، كان سعدي يوسف، واحداً من ثلاثة أو أربعة أبرز مشاريع في الموجة الثانية للحداثة الشعرية العربية، إذا اعتبرنا أن الموجة الأولى تحلقت حول السياب وجماعة «شعر».تكمن...