سجّل ميزان المدفوعات اللبناني «الحقيقي» عجزاً قياسياً جديداً بلغ 5.2 مليار دولار أميركي في نهاية النصف الأول من عام 2018. يجري احتساب ميزان المدفوعات في لبنان عبر رصد التغيّر في صافي الأصول الأجنبية لدى مصرف لبنان والمصارف التجارية خلال فترة مُحدَّدة، على أساس شهري، وعلى أساس تراكمي بالمقارنة مع نهاية السنة السابقة. لكن منذ تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، غيّر مصرف لبنان هذه الطريقة المُتبعة لاحتساب ميزان المدفوعات، وبات صافي الموجودات الخارجية لمصرف لبنان يشمل سندات دين الجمهورية اللبنانية المُصدّرة بعملات أجنبية خلافاً للمنهجية المتبعة عالمياً. إلا أن هذه التعديلات التي أجراها مصرف لبنان لإخفاء العجز المستمرّ منذ عام 2011 لم تخدمه لفترة طويلة، بحيث عاود الميزان إلى تسجيل عجوزات تراكمية، بلغت 208.3 مليون دولار في نهاية حزيران/ يونيو، (وفق ميزان المدفوعات كما أعلنه مصرف لبنان أي بعد تضمينه سندات دين الجمهورية اللبنانية بالعملات الأجنبية).



أنقر على الرسم البياني لتكبيره