قفزة نوعية حقّقها المخرج اللبناني، الذي يستعد حالياً لتصوير فيلمين بين مصر ولبنان، وعدد من الكليبات مع كاظم الساهر وعاصي الحلاني وشيرين عبد الوهّاب ووائل كفوري


فاطمة داوود
جاءت زيارة سعيد الماروق إلى استديوهات «باراماونت» في «هوليوود» بنتائج إيجابية وغير متوقّعة. المخرج اللبناني الذي عرض أعماله هناك، تلقّى اتصالاً هاتفياً من المخرج العالمي مايكل باي وشركة «دريم وورلد» للاتفاق معه على العمل في فيلم Transformers2... وهكذا كان. ويوضح الماروق في حديثه لـ«الأخبار» أنّه «جرى الاتفاق بيننا بعد سلسلة اتصالات وتبادل الرسائل الإلكترونية، ووقّعت العقد بناءً على الشروط التي طلبتها سواء من حيث الأجر المادي أو المكانة المعنوية». وبعد توقيع العقد، سافر الماروق إلى مصر حيث صوّر الفيلم، وأجرى الاستعدادات اللازمة واختار فريق العمل بالكامل وجهزّ الزوايا التصويرية. وطبعاً التقى الماروق المخرج مايكل باي الذي أنجز أفلاماً عالمية مثل «بيرل هاربر» «لأكتشف أنه وافق على حوالى 90 في المئة من اختياراتي للزوايا التصويرية. هذا الأمر دفع بالمخرج إلى تقديمي إلى الفريق على أنّني «أفضل مخرج عربي»، معتبراً «أنني في طريقي إلى العالمية». أما عن دوره، فيقول الماروق إنّه كان مستشاراً فنياً، ومخرجاً ثانياً لبعض المشاهد. وكشف أيضاً أن تعاوناً قريباً سيجمع بينه وبين المخرج الأميركي.
وعن التشكيك في عمله في الفيلم، ردّ الماروق: «لن أرد إلّا بحقائق، فاسمي مدرج ضمن العناوين والجمهور والرأي العام سيشاهد ذلك، وأريد التأكيد أنّ عملي كان احترافيّاً وقد تقاضيت عليه المبلغ الذي أريد والتحويل المصرفي بحوزتي لمزيد من الصدقية».
وبعيداً عن «ترانسفورمرز 2»، يتحدّث الماروق بشغف عن نظرته الخاصة إلى السينما «لديّ رؤية واضحة ورسالة أسعى إلى إيصالها في السينما وهي تجديد الأمل للبشرية. لا يجوز معالجة قضية سياسية أو اجتماعية إلّا ببثّ الأمل في نهايتها وحلّها. لأن تسليط الضوء على قضية ما من دون إيجاد الحلّ، يحوّل الفيلم الى شريط وثائقي». مؤكّداً أنه «ابن البيئة العربية ويشعر بأوجاع الناس فيها». لكنه أسف لهامش الحرية المحدود «أخرجت فيلماً قصيراً عن القضايا العربية لكنّه منع من العرض». لا ينكر الماروق أن عالم الفيديو كليب أثرى تجربته الإخراجية وكان بمثابة «حقل تجارب» له فيما تتعذّر عليه التجربة في السينما. وأكدّ أنه مستمر في إخراج الفيديو كليب إنما ليس بالغزارة ذاتها التي عرف بها لأنّ أي فيلم سينمائي يتطلّب منه تفرّغاً لحوالى 7 أشهر أو أكثر.
ويُتوقّع أن يبدأ الماروق قريباً تصوير أول فيلم سينمائي لبناني من بطولة ستة أشخاص بينهم الممثل جوزيف بو نصّار. وبعدما تعذّر تمويل الفيلم، قرّر الماروق دخول تجربة الإنتاج ليتحمل مع المساهمين كل أعباء الربح والخسارة. وفي المقابل، يستعد لتصوير أول فيلم سينمائي في مصر خلال الأشهر المقبلة. وبين هذين العملين، سيصوّر عدداً من الفيديو كليبات مع كاظم الساهر وعاصي الحلاني وشيرين عبد الوهّاب ووائل كفوري. يذكر أن شركة «أنتيبا» والمخرج اللبناني قد دُعيا إلى حضور العرض الخاص بالجزء الثاني من الفيلم الأميركي 2 Transformers مساء اليوم الخميس الساعة السادسة والنصف في «سيتي مول».

Transformers2 في صالات «أمبير» و«غراند سينما»