يحفل تاريخ فاتن حمامة الفني والسينمائي بالعديد من الجوائز والتكريمات التي تسلّمتها داخل مصر وخارجها. نالت جائزة أفضل ممثلة لعام 1951 عن فيلم «أنا الماضي» (إخراج عزالدين ذو الفقار)، وحصلت على الجائزة نفسها من «مهرجان المركز الكاثوليكي»، ومن وزارة الإرشاد للأفلام عام 1955 و1961، كما أنّها صُنّفت أفضل ممثلة مصرية بين 1958 و1963.


وحازت جائزة أفضل ممثلة من «مهرجان جاكرتا» عام 1963 عن فيلم «الباب المفتوح»، وأفضل ممثلة عام 1965 عن فيلم «الليلة الماضية».
كما نالت جائزة أفضل ممثلة من «مهرجان طهران الدولي» (1972) ودبلوم الشرف من المهرجان نفسه عام 1974، وجائزة من «مهرجان الاتحاد السوفياتي» (1973)، إضافة إلى جائزة التميّز في الافلام المصرية في 1976. كذلك، حصدت حمامة جائزة أفضل ممثلة في «مهرجان القاهرة الدولي» في 1977، فضلاً عن جائزة تقديرية من الرئيس أنور السادات في العام نفسه، وجائزة من «مهرجان موسكو» (1983)، وجائزة الاستحقاق اللبناني لأفضل ممثلة عربية عن فيلم «ليلة القبض على فاطمة» في 1984.
وهي حاصلة أيضاً على جائزة الاعتراف وجائزة إنجاز العمر من «منظمة الفن السينمائي» عن دورها في الفيلم نفسه، وجائزة أفضل ممثلة من «مهرجان قرطاج السينمائي الدولي».
وفي عام 1991، حصلت على جائزة الإنجاز الفني من «مهرجان القاهرة السينمائي الدولي»، وجائزة الإنجاز مدى الحياة من «مهرجان مونبولييه السينمائي» (1993)، وجائزة فخرية من «مهرجان الإذاعة والتلفزيون» (2001)، وجائزة المرأة العربية الأولى (2001). وعلى لائحة الجوائز أيضاً، واحدة تقديرية من «مهرجان الفيلم الدولي» في المغرب لمساهمتها في قضايا المرأة من خلال مسيرتها الفنية (2004). فاتن حمامة حاصلة أيضاً على وسام الإبداع من الدرجة الأولى من رئيس الوزراء اللبناني الأمير خالد شهاب عام 1953، ووسام الجمهورية من الدرجة الأولى للفن من الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر 1965، إضافة إلى وسام الدولة من الدرجة الأولى من الرئيس أنور السادات خلال «مهرجان الفن» الأوّل (1976). وتسلّمت جائزة فخرية من «المهرجان القومي المصري للسينما» (1995)، وجائزة الإنجاز مدى الحياة بإعتبارها نجمة القرن في السينما المصرية في «مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي» عام 2001، وغيرها من التكريمات التي كان آخرها الدكتوراه الفخرية التي منحتها إياها «الجامعة الأميركية في بيروت» في حزيران (يونيو) 2013، وتكريمها خلال احتفال «عيد الفن» الأخير من قبل رئيس الجمهورية المؤقت يومها المستشار عدلي منصور.