القاهرة | خلال السنوات الأربع الأخيرة، اعتاد النجم محمود حميدة (الصورة) على طرح فيلم سنوياً. أحدث مشاريعه بعنوان «يوم من الأيام» الذي تستقبله قاعات العرض التجارية مساء اليوم الأحد، بعد عرض خاص احتضنته إحدى قاعات سينما «رنيسانس داندي ميغا مول».


حضر العرض عدد من الكتاب والإعلاميين، أبرزهم الإعلامي محمود سعد، ورئيس «المركز الكاثوليكى للسينما» الأب بطرس دانيال، إلى جانب نجوم الشريط، وهم: لطفي لبيب، وهبة مجدي، وعلاء مرسي ومشيرة إسماعيل، وريم حجاب، ولقاء سويدان، وسيد رجب، ومحمد حسني، ورامز أمير، وسلمى غريب. ومن بين الحاضرين طبعاً، المنتج حسين القلا العائد إلى الإنتاج بعد غياب تسع سنوات منذ تقديمه «الماجيك» في عام 2007، والمؤلف وليد يوسف، والمخرج محمد مصطفى.
تدور أحداث الشريط في إطار رومانسي حول عدد من قصص الحب التي تُستعرض خلال سفر عدد من الركاب بين مدينتي القاهرة والمنصورة، ليؤكد أنّه ما زال في داخل البشر خير ورومانسية وحب، وأنّها من أهم المشاعر الإنسانية التي تؤثر في حياتهم. وهي «تيمة» افتقدها الجمهور خلال السنوات الأخيرة نتيجة سيطرة الأجواء السياسية على معظم الأفلام.