عاد مغني البوب الأميركي الشهير، جاستين تيمبرليك (الصورة)، إلى إحياء عرض ما بين الشوطين في المباراة النهائية في دوري كرة القدم الأميركية (سوبر بول)، متخطياً واقعة محرجة شاهدها الملايين في العام 2004 في الحفلة نفسها التي أحياها يومها مع النجمة جانيت جاكسون حين سقط جزء ملابسها على المسرح.


وكان الثنائي قد أضافا من خلال هذه الواقعة عبارة wardrobe malfunction (خلل في الملابس) إلى القاموس الأميركي.
وكان تيمبرليك قد قال على مواقع للتواصل الاجتماعي قبيل العرض إن جاكسون لن تشاركه في الغناء، في الوقت الذي أطلق فيه معجبوها حملة افتراضية من خلال هاشتاغ #JanetJacksonAppreciationDay لتقديرها، قبل أن يصبح هذا الوسم الأكثر رواجاً على تويتر في الولايات المتحدة.
وكالعادة، رقص تيمبرليك وغنّى خلال العرض الذي استمر نحو 12 دقيقة وشاهده ما يفوق 100 مليون شخص على التلفزيون، مازجاً خلاله بين أغنيات ألبومه الجديد Man of the Woods وأغنياته الشهيرة مثل Can't Stop the Feeling التي منحته شهرته العالمية. خلال العرض الذي أقيم في مدينة منيابوليس في ولاية مينيسوتا الأميركية، كرّم الفنان البالغ 37 عاماً الراحل برينس (1958 ــ 2016)، وأهداه أغنية I Would Die 4 U وهو يعزف على بيانو أبيض، فيما صورة برينس معروضة خلفه على الشاشة. غير أنّه يبدو أنّ هذه الخطوة لم تلق استحسان جمهور برينس كثيراً.