قبيل الاحتفال بـ «اليوم العالمي للمرأة» الذي يصادف اليوم، أطلقت شركة «ماتيل» الأميركية مجموعة جديدة من لعبة «باربي» تستند إلى «نماذج حقيقية من الواقع» ضمن برنامج «ِشيرو» الذي بدأ في العام 2015، وتحمل اسم «نساء ملهمات».

وذكر موقع شبكة «سي. أن. أن» الأميركية أنّ الخطوة الجديد جاءت بعدما أجرت الشركة استطلاعاً للرأي شمل 8 ىلاف شخص حول العالم، بيّن أنّ 86 في المئة من المستطلعين «تقلقهم القدوات التي تنظر إليها بناتهم/ن».

«لطالما تمكّنت الفتيات من لعب أدوار اجتماعية مختلفة وأداء وظائف منوّعة، ونحن متشوّقون للتمكن مع «باربي» من الإضاءة على نماذج واقعية من بلدان مختلفة»، كتبت ليزا ماكنايت، المدير العالمية لـ «باربي» في بيان. وشدّدت على أنّ الهدف هو أن تكون الألعاب «ملهمة للفتيات». أطلقت على اللعب الجديدة التي لم تسلم من الانقادات أسماء «معاصرة»، ومن بين الشخصيات الـ 14 التي تجسّدها، نذكر: أميليا إيرهارت أوّل إمرأة تقود طائرة فوق المحيط الأطلسي، والفنانة والناشطة المكسيكية فريدا كالو، والرائدة في مجال الرياضيات كاثرين جونسون...