ما يميّز مهرجان «إهدنيات الدولي» عن غيره من المهرجانات الصيفية هذا العام أنّه يجمع بين النشاطات الفنية والبيئية والرياضية، مشدداً على أهمية الحفاظ على البيئة، ومشجّعاً روّاد المهرجان والسيّاح على اكتشاف جمال إهدن (محافظة الشمال). كذلك تتنوّع النشاطات لتشمل الأطفال والشباب من ألعاب وبرامج ثقافية وفنية، وكلّها تصبّ في خانة تحريك عجلة السياحة الداخلية والإضاءة على هذه المنطقة الغنيّة بالآثار والثقافة. ستكون للأطفال حصّة كبيرة في الحدث، الذي يتضمن عروضاً مسرحية وغنائية وتمثيلية للصغار. أربع حفلات متنوّعة هي حصيلة سهرات هذا العام، ولكنها تلبّي جميع الأذواق. إذ ينطلق المهرجان يوم 28 تموز (يوليو) المقبل مع سهرة Music Hall والحفلة ستكون خليطاً بين الطربي العربي والأغاني الشعبية العربية والأغنيات الأجنبية. أما في 3 و4 آب (أغسطس)، فسيغنّي كاظم الساهر على مسرح إهدن، بعدما اعتاد الغناء على خشبتها خلال السنوات الأخيرة. «القيصر» أصبح ضيفاً ثابتاً على لائحة النجوم في الحدث الصيفي، إذ يتنقل في مختلف المناطق اللبنانية، لكن للسهرة الشمالية المنتظرة نكهة خاصة فيها. في 19 آب الموعد سيكون مع Dj Rodge. إلى جانب عمله كـ «دي. جاي»، يشتهر اللبناني «رودج» في مجال الإنتاج وتنظيم الأنشطة والحفلات الفنية، كما قاده شغفه في الموسيقى إلى تأسيس إذاعة MIX FM (تبثّ أغنيات أجنبية) في بيروت. افتتح «رودج» كذلك عدداً من أبرز الحفلات لنجوم عالميين، أمثال شاكيرا، وستينغ، وكريس براون، وإيلي غولدينغ، وجايسون ديرولو، وإنريكي إغليسياس… بالإضافة إلى مشاركته في سهرات أحياها Djs بارزين، على رأسهم ديفيد غيتا وأرمين فان بيورين وغيرهما، من دون أن ننسى الإقامات الفنية التي ينظّمها دورياً في لبنان والشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة. علماً بأنّ موسيقاه تتنوّع بين البوب، والروك، والـ R&B، والـ «ديب هاوس». يذكر أنّه أصدر أخيراً مقطوعته السادسة بعنوان «بيروت» التي اختار الفنانة اللبنانية الشابة نينا عبد الملك لتشاركه أداءها.
تكريم السينما والموسيقى عبر عزف مقطوعاتٍ خالدة مع الأوركسترا الرومانيّة الوطنيّة بقيادة لبنان بعلبكي


وللسنة الثانية على التوالي، ينتج مهرجان «اهدنيات الدولي» Cine Orchestre II. ففي ٢٥ آب، تلتقي السينما والموسيقى والمسرح في مكان واحد ضمن رحلة محطاتها مقطوعات عالمية ومحلية من موسيقى أفلام شهيرة أخذت مكانها في الذاكرة. إنّها ليلة تكريم السينما والموسيقى عبر عزف مباشر لمقطوعاتٍ خالدة مع الأوركسترا الرومانيّة الوطنيّة المؤلّفة من 75 عازفاً بقيادة المايسترو لبنان بعلبكي، مع خلفية مؤلفة من شاشة عملاقة تتفاعل مع كل مقطوعة، لتأخذنا بمشهدية ساحرة الى عالم الفيلم الذي تُعزَف موسيقاه مع مشهديات مسرحية مباشرة (ينفذها مغنون وراقصون). هذا العرض سيحمل توقيع جورج خبّاز ونيقولا خبّاز، كما يستضيف العمل وجوهاً فنية وأصواتاً رائعة ليكونوا ضيوف الحدث متفاعلين وناشدين بأصواتهم أغنيات أفلام مثل: Rocky, Lala Land, Pink Panther, Pearl Harbor, The Mission, The Circus, Pirates of the Caribbeans وغيرها من الأفلام التي أغنت المكتبة العالمية واللبنانية. تزامناً مع هذه المواعيد الفنية، يحرص «اهدنيات الدولي» على أن يزرع كل نجم أرزة في محمية إهدن، في مبادرة لتوعية الناس وتشجيعهم على المحافظة على البيئة وثروتنا الطبيعية. تشير مصادر المهرجان لـ«الأخبار» إلى أنه لم يعترض المهرجان هذا العام أيّ صعوبات، بل سارت الأمور التنظيمية بشكل جيد بفضل القائمين على الحدث الصيفي السنوي الذين عرفوا مفاتيح اللعبة ونجحوا في إبراز الميزات التي تتمتع بها اهدن (في الطبيعة والمناخ) دوناً عن باقي المناطق التي تحتضن مهرجانات الصيف. إذاً، يحمل «إهدنيات» بُعداً بيئياً وثقافياً، وهذا الأمر يدفعه ليكون على رأس المهرجانات اللبنانية التي تسعى للحفاظ على الطبيعة التي تهدّدها مخاطر التلوث وقطع الأشجار.