توقّع المتابعون أن يكون فشل مسلسل «الواق واق» (ممدوح حمادة والليث حجو) سبباً رئيسياً بفرط عقد التعاون بين شركة «إيمار الشام» والمخرج السوري الليث حجو! لا سيّما أنّ العمل لم يترك ولا أي ملمح إيجابي، ولم يحقق أي نسب مشاهدة أو حضور لدى الجمهور، كونه لم يسوّق أصلاً ولا لأيّ محطة عربية أو محلية، فعرضته قناة «لنا» المملوكة لنفس مالك شركة الإنتاج.

لكن المفاجأة كانت بتمسّك الشركة بصاحب «الانتظار» ورغبتها بتجديد التعاون معه. هكذا، قدّم لها مجموعة نصوص من بينهم الورق الذي كتبت منه السيناريست الفلسطينية إيمان السعيد حصة يسيرة وقدّمه حجو بين مجموعة نصوص أخرى، فاعتبرت الشركة أن هذا النص هو أنضج ما قدّم لها، ووافقت على تصويره، على أن تنتهي كاتبة «سحابة صيف» (إخراج مروان بركات) من الكتابة مطلع العام الجديد. ومن المفترض أن يبدأ التصوير في الأوّل من شباط (فبراير) المقبل. في هذه الأثناء، سيستغل المخرج السوري الفرصة ليسافر إلى السعودية مع فريقه الفني ليتولّى إخراج مسلسل خليجي خالص لصالح التلفزيون السعودي الرسمي.