اضطر فريق موسيقى الروك الأيرلندي الشهير «يو2» إلى إلغاء حفلة كانت مقرّرة في برلين، أوّل من أمس بسبب فقدان مغنّي الفرقة الرئيس، «بونو»، صوته بعد أدائه عدداً قليلاً من الأغنيات. وأظهر تسجيل مصوّر نشره أحد المعجبين على تويتر «بونو» وهو يبلغ محبي الفريق بصوت مبحوح: «أنا آسف. شيء ما حدث ولا أظن أن بإمكاننا الاستمرار». وأضاف: «إذا أراد الجمهور الذهاب إلى منزله فلا بأس... سنقيم حفلة أخرى في وقت لاحق... فلنأخذ استراحة.. استراحة لمدة 10 دقائق».

هنا، ردّ الجمهور الذي بدا عليه الإحباط واضحاً بتصفيق فاتر فيما ترك الفريق المسرح.
وبدأ الفريق جولته العالمية من أميركا الشمالية هذا الصيف بعدما أصدر ألبومه الرابع عشر بعنوان Song of Experience، قبل أن يبدأ يوم الجمعة الماضي الشق الأوروبي من هذه الجولة في العاصمة الألمانية.
ولم يوضح الفريق ما إذا كانت الحفلة المقرّر غداً الثلاثاء في مدينة كولونيا الألمانية ستقام في موعدها، مكتفياً بالتأكيد عبر موقعه الإلكتروني أنّه «كان «بونو» في حالة رائعة وبصوت رائع قبل الحفلة... وكنّا نتطلّع جميعاً لليلة الثانية في برلين لكن بعد بضع أغنيات عانى من فقدان كامل لصوته... لا نعرف ما حدث ونستشير الأطباء».