حصدت شبكة «نتفليكس» الأميركية، أمس الإثنين أكبر عدد من جوائز «إيمي» التلفزيونية، خلال الاحتفال بالدورة السبعين الذي جرى في لوس أنجليس، إذ نالت سبعاً من أصل 23 جائزة. ومن بين هذه الجوائز، نذكر جائزتَيْ «أفضل ممثلة في عمل درامي» (البريطانية كلير فوي)، و«أفضل تجارب أداء» (نينا غولد وروبرت ستيرن) اللتين فاز بهما مسلسل The Crown (التاج) الذي يتناول العائلة المالكة في بريطانيا. أما Godless الذي تدور أحداثه في الغرب الأميركي الذي تميّز بمنسوب عالٍ من انعدام القانون والعنف في القرن التاسع عشر، فقد نال جائزتي «أفضل ممثل مساعد» (جيف دانيالز) و«أفضل ممثلة مساعدة» (ميريت ويفر).

لكن على الرغم من تسجيل «نتفليكس» لرقم قياسي جديد من حيث عدد الجوائز، إلا أنّ المنصة الرائدة في مجال الإنتاج والبث عبر تقنية الـ «ستريمينغ» فشلت في الفوز بأهم ثلاث جوائز «إيمي»، بينما ذهبت لمنافساتها HBO وFX و«أمازون».
مسلسل الفانتازيا الأشهر «صراع العروش» (HBO)، انتزع جائزة «أفضل عمل درامي» للمرّة الثالثة على التوالي، في الوقت الذي ذهبت فيه جائزة Outstanding Limited Series (أفضل مسلسل يصدر لمدّة محدّدة) لمسلسل The Assassination of Gianni Versace: American Crime Story (شبكة FX). وقد تفوّق المسلسل الكوميدي The Marvelous Mrs. Maisel (أمازون) في ثلاث فئات، هي: «أفضل مسلسل كوميدي»، و «أفضل ممثلة رئيسية في عمل كوميدي» (ريتشيل بروسناهان)، و«أفضل ممثل مساعد في عمل كوميدي» (طوني شلهوب).
هذه النتائج وغيرها، دفت وكالة «بلومبيرغ» الاقتصادية الأميركية للتأكيد أنّ المنافسة تعكس «الصراع المتنامي بين قنوات البث التلفزيوني التقليدية (المتمثلة بـ HBO وFX مثلاً)، وبين منصات البث عبر التدفّق الإلكتروني (streaming ــ على رأسها «نتفليكس» و«أمازون»...)».
وأشارت الوكالة إلى أنّه في المحصّلة، حازت برامج شبكات الـ «ستريمينغ» 12 جائزة «إيمي» من أصل 26، فضلاً عن فوزها بـ 35 جائزة على مدار العام في مختلف مهرجانات توزيع الجوائز المشابهة، الأمر الذي مكّنها من تحطيم رقم قياسي جديد.