توفي مارتي بالين، الشريك المؤسس لفرقة الروك «جيفرسون إيربلين»، عن عمر 76 عاماً بعدما أضفى شخصية مميزة على الفريق الغنائي بصوته العاطفي الرخيم.

نقلت وكالة «رويترز» عن ريان رومينيسكو، المتحدّث باسم بالين، قوله في بيان أوّل من أمس إنّ المغني وعازف الغيتار الذي شارك في تأسيس الفرقة في مدينة سان فرانسيسكو عام 1965 فارق الحياة يوم الخميس، وكانت زوجته سوزان جوي بالين بجواره، من دون الإعلان عن سبب الوفاة.
واشتهرت «جيفرسون إيربلين» بأغنيات أدتها غريس سليك، ومن بينها Somebody to Love وWhite Rabbit، كما انضم اسمه إلى قاعة مشاهير الروك آند رول في عام 1996.
كتب بالين كلمات أغنيات ناجحة للفرقة، مثل Volunteers وToday وساهم في أعمال غنائية شهيرة لفرقة «جيفرسون ستارشيب» على شاكلة Runaway وMiracles.
بعد الإعلان عن نبأ الوفاة، أثنى أعضاء «جيفرسون ستارشيب» الغنائي التي انضم بالين إليها لسنوات على زميلهم الراحل عبر صفحتهم الرسمية على فايسبوك.
وكان بالين قد خضع لجراحة في القلب عام 2016، ورفع في آب (أغسطس) دعوى مدنية تتهم مستشفى مدينة نيويورك بانعدام المهنية، قائلاً إنه غادرها بعدما تعرض لسانه وأحباله الصوتية للتلف.
من جهتها، قالت سوزان جوي بالين في بيان: «تبادلت أقوى مشاعر الحب مع مارتي... وكان يغمرنا جميعاً بحبه. وسيظل موجوداً بداخلي للأبد».