تستعدّ آيمي واينهاوس لجولة فنية عالمية في عام 2019. لا، هذه ليست مزحة. فالنجمة البريطانية التي رحلت عام 2011 عن 27 عاماً، ستعود للقاء جمهورها على هيئة «هولوغرام». فتقنية التصوير التجسيمي تمكّن من إعادة تكوين صورة الأجسام بأبعادها الثلاثة في الفضاء، باستخدام أشعة الليزر. وقد اعتمدت في حفلات كثيرة من هذا القبيل، خصوصاً مع بيلي هوليداي، فيما أكدت فرقة «آبا» أنّها ستلجأ إليها في «تجربة إفتراضية جديدة» تنطلق العام المقبل.

نقلت صحيفة الـ «غارديان» البريطانية أنّ شركة الإنتاج Base Hologram ستنظّم الحفلات التي ستغنّي فيها آيمي مجموعة من أشهر أعمالها بتوزيعات جديدة، مدعومة بفرقة حيّة ومغنين، ضمن فترة ترواح بين 75 و110 دقائق.

من جانبه، وصف «ميتش»، والد آيمي، الخطوة بأنّها «حلم»، لا سيّما أنّه «سأتمكّن من رؤيتها مجدداً… الأمر خاص وجميل جداً لا أستطيع التعبير عن شعوري بالكلمات». وأضاف: «موسيقى إبنتنا لمست أرواح الملايين، ويعني لنا الكثير أن يستمرّ إرثها بهذه الطريقة المبتكرة والرائدة». ولفت ميتش واينهاوس إلى أنّ هذه الجولة الفنية ستجمع المال وترفع الوعي إزاء «مؤسسة آيمي واينهاوس» عبر الربحية، الهادفة إلى تثقيف الشباب حول إساءة استخدام المخدرات والكحول، وتوفّر الدعم لأولئك المعرّضين للخطر، كما تدعم تنمية الشباب المحرومين من خلال الموسيقى. علماً بأنّ وثائقياً جديداً بعنوان Amy Winehouse – Back to Black سيبصر النور في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، وسيتضمن مشاهد جديدة لآيمي ومقابلات حديثة مع شركائها مارك رونسون وسالام ريمي.