«أُحِبّ يديك» (كلمات مهدي منصور، ولحن وتوزيع ريان الهبر) هي الأغنية الخاصة الأولى التي أطلقتها المغنية السورية الشابة فايا يونان (1992) في حزيران (يونيو) 2015. جاء ذلك بعدما ذاع صيتها إثر إصدارها وشقيقتها ريحان أغنية «لبلادي» عبر مواقع التواصل الاجتماعي. لكن قلّة تعرف أنّ إنجاز «أُحِبّ يديك» تم من خلال جملة تمويل جماعي عبر الإنترنت بعنوان «انطلاقتي معكم». ومنذ فترة، اتصلت شركة «غينيس» العالمية للأرقام القياسية بالصبية الحلبية لتخبرها بأنّها أوّل فنانة تموّل عملاً أوّل بهذه الطريقة، وستدخل بالتالي إلى سجل «غينيس» كسابقة. ومساء أمس، أعلنت فايا التي عاشت جزءاً كبيراً من حياتها في السويد عن النبأ عبر السوشال ميديا، إذ نشرت صورة تجمعها بمدير أعمالها حسام عبد الخالق وفي يدها شهادة «غينيس».

وأعربت فايا عن سعادتها العارمة بهذا «الإنجاز»، شاكرةً كل من «أسهم في التمويل والنشر والدعم المعنوي».
فايا ليست الإسم العربي الوحيد الذي لجأ إلى الـ crowd-funding الإلكتروني لتمويل مشروع فني. ففي ظلّ صعوبات الإنتاج في منطقتنا لاسيّما بالنسبة للفنانين الذين يقدّمون أعمالاً غير تجارية، وجد كثيرون في التمويل الجماعي سبيلاً لتحقيق أحلامهم المهنية. ومن بين هؤلاء، المغنية اللبنانية تانيا صالح (1969) التي موّلت ألبومها «شوية صوَرْ» في عام 2014 عبر منصة «زومال».