مساء أمس الاثنين، اختتم «مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية» في القاهرة دورته السابعة والعشرين بحفلة للمغنية اللبنانية ماجدة الرومي على المسرح الكبير لـ «دار الأوبرا» المصرية.

بعد غياب سنوات طويلة عن المهرجان، قدّمت الرومي على مدى ساعة ونصف الساعة باقة من أجمل أغنياتها بمصاحبة أوركسترا الاتحاد الفلهارموني بقيادة الموسيقار نادر عباسي. ومن بين الأعمال التي استمتع بها الجمهور، نذكر: «عم يسألوني عليك الناس»، و«عيناك ليالٍ صيفية»، و«اسمع قلبي»، و«متى يأتي المساء»، و«مطرحك بقلبي»، و«لا تسأل»، و«اعتزلت الغرام»، و«كلمات».
كما تسلمّت الفنانة البالغة 61 عاماً خلال الحفلة درع تكريم والدها الموسيقار الراحل حليم الرومي (1913 ــ 1983) الذي كرّمه المهرجان هذا العام ضمن مجموعة شملت 17 شخصية أثرت في الحياة الفنية في مصر والعالم العربي.
شمل برنامج الحدث الذي بدأ في الأوّل من تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي 43 حفلة في القاهرة والإسكندرية ودمنهور وطنطا، بمشاركة فنانين من مصر والسعودية والبحرين والكويت والأردن والعراق وتونس ولبنان. وكان من أبرز المشاركين في المهرجان التونسية لطيفة، والكويتية نوال، والسعودي رام عبد الله، والعراقي همام إبراهيم، واللبناني وائل جسّار، والمصري مدحت صالح.
تجدر الإشارة إلى أنّه سبق احتفال الختام تسليم وزيرة الثقافة، إيناس عبد الدايم، لجوائز «‬‬مسابقة رتيبة الحفني للموسيقى والغناء»‭‭(‬‬‬ التي تقام سنوياً باسم مؤسسة ورئيسة المهرجان الراحلة.