قال مسؤولون في دار «جوليانز» إنّ جائزة «غولدن غلوب» التي حصلت عليها مارلين مونرو (1926 ــ 1962) بيعت بمبلغ قياسي مقداره 250 ألف دولار في مزاد أقامته أخيراً الدار في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الأميركية. سطرت جائزة «ممثلة العالم المفضلة»، التي حصلت عليها النجمة العالمية عام 1961 من رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية، اسم مونرو مجدداً في صفحات التاريخ بعدما حققت أعلى رقم تباع به جائزة «غولدن غلوب» في مزاد.

كما شهد مزاد Icons and Idols: Hollywood الذي أقامته «جوليانز» يومي الجمعة والسبت الماضيين بيع سيارة سوداء مكشوفة ذات مقعدين كانت تملكها مونرو من طراز «فورد ثاندربيرد» وتعود إلى عام 1956، محققة 490 ألف دولار، وهي المرة الأولى التي تعرض فيها تلك السيارة في مزاد.
في سياق متصل، قال دارين جوليان، رئيس دار مزادات «جوليانز»، إنّ السيارة «ليست جزءاً من تاريخ السيارات فحسب، لكنّها محاطة بهالة من سحر ورومانسية ومأساة واحدة من أساطير هوليوود».
ومن بين أكثر من 12 قطعة من متعلقات أخرى كانت تملكها مونرو، حققت نسخة من الإصدار الأوّل لمجلة «بلاي بوي» الذي حمل صورتها على الغلاف ووقعه الناشر هيو هفنر(1926 ــ 2017)، 32 ألف دولار في المزاد. كما أنّ الحدث شمل أيضاً عرض متعلقات لمشاهير آخرين مثل تينا تيرنر، وشير.