بعد حوالي أسبوعين على الإفراج المؤقت عنه من السجون الفرنسية، أطلق المغني المغربي سعد لمجرّد أمس الإثنين أغنية منفردة جديدة بعنوان «بدّك إيه». تحت إدارة المخرج ألكسندر دا سيلفا، صوّر الفنان البالغ 33 عاماً العمل على طريقة الفيديو كليب. الأغنية الجديدة هي الأولى لسعد بعد ستة أشهر على إطلاق «كازبلانكا»، وتعدّ النسخة العربية من الأغنية الهندية «بنتي ديل» لأريجيت سينغ من فيلم «بادمافت»، والتي حققت أكثر من 47 مليون مشاهدة على موقع «يوتيوب».

علماً بأنّ جلال الحمداوي تولّى كتابة الكلمات العربية والإنتاج الموسيقي. وحتى كتابة هذه السطور، اقتربت «بدّك إيه» من حاجز الثلاثة ملايين مشاهدة على قناة لمجرّد الرسمية على «يوتيوب».
وبدا لافتاً في الكليب دفاع سعد عن حبيبته التي تتعرّض للعنف على يد رجل، عبر التعارك بكل «شجاعة» مع الأخير والإصابة بجروح تترك علامات على جسده. وكأنّ صاحب أغنية «غلطانة» يحاول الرد بطريقة غير مباشرة على اتهامات الاغتصاب والتحرّش الموجّهة إليه. يذكر أنّه تم إطلاق سراح سعد لمجرّد في الخامس من كانون الأوّل (ديسمبر) الحالي، بعد دفع كفالة مالية مع استمرار التحقيقات الجارية عقب اتهامه باغتصاب فتاة فرنسية بعد «استدراجها فى أحد النوادى الليلية فى سان تروبيه في نهاية آب (أغسطس) الماضي».