يلتئم شمل الممثلَيْن الكوميديَيْن ويل فاريل وجون سي. رايلي على الشاشة الفضية مرة أخرى في عيد الميلاد في فيلم «هولمز وواطسون» (إخراج إيتن كوهين) الساخر الذي يتناول قصصاً شهيرة للمحققين البريطانيين الأسطوريين شيرلوك هولمز ودكتور جون واطسون.

تدور أحداث الفيلم حول الشريكين اللذين يسعيان للتصدي لمخطط لاغتيال الملكة فيكتوريا. وبحسب وكالة «رويترز»، يتبنى الفيلم نبرة مختلفة تماماً عن القصص البوليسية الكلاسيكية التي ألّفها سير آرثر كونان دويل. في هذا السياق، قال فاريل إنّه منذ البداية تخيّل فيلماً بنكهة كوميديا ميل بروكس المخرج المشهور بأفلام ساخرة مثل «بلازينغ سادلز» و«يونغ فرانكنشتاين». وأضاف: «يتضمن الشريط بعض النكات الذكية لكنّه، يحوي أيضاً كوميديا المواقف وبعض النكات التي ستجعلكم تحمرون خجلاً».
سبق أن عمل فاريل ورايلي معاَ في فيلمي «الأخوان غير الشقيقين» (ستيب براذرز) وفيلم «ليالي تالاديغا».
من جهته، عبّر رايلي عن أمله في أن يلقى الفيلم إعجاب محبي هولمز: «معظم النكات في الفيلم في رأيي تستند إلى الكتب. نحن نسخر من أمور وردت في الكتب وتم تناولها بطريقة جادة في الكتب، لكننا نتناولها بشكل كوميدي».
ومن المتوقع أنّ يصبح الشريط متوافراً في الصالات اللبنانية اعتباراً من العاشر من كانون الثاني (يناير) المقبل.