سبق أن جرّب المخرج السوري زهير قنوع إطلاق «ورشة مداد» لتدريب الكتّاب الشباب على فن السيناريو. وبالفعل، تمكّن هؤلاء من تلمّس بداية الطريق لكنّنا لم نسمع بتجربة مكرّسة لأيّ منهم رغم موهبة بعضهم الناصعة، فقد طحنتهم السوق غير العادلة. على أيّ حال، انتهى قنوع قبل مدة من تجهيز مسلسله «أثر الفراشة» (كتابة محمود عبد الكريم وإنتاج «المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني») ولأنه اعتاد بأن ينشغل دائماً بأشياء يعتقد أنها مفيدة، قرر عبر شركته Web World Production إطلاق ورشات احترافية لتعليم مهن فريق الإخراج التلفزيوني (مخرج منفذ، مساعد مخرج، سكريبت) إضافة إلى فن كتابة السيناريو التلفزيوني، بإشرافه، على أن تشمل الورشة التدريب النظري والعملي بدءاً من بحث خاص عن تطور لغة المشاهدة، والدراما المخصصة للعرض على الإنترنيت، وتمتد على مدار ٤٠ يوماً بمعدل ٦ جلسات أسبوعياً، فيما تنهي الورشة أعمالها بإنتاج فيلم قصير احترافي من نتاج أعضاء الورشة نصاً وفريق اخراج، وسيتم عرضه على مواقع التواصل الاجتماعي للتداول العام.

في اتصال مع «الأخبار»، يؤكد زهير قنوع بأن الوقت الأقصى لقبول الطلّاب هو تاريخ 15 من الشهر الحالي بسبب الضغط الكبير «إذ لم يمض ساعات على الإعلان حتى تقدّم أكثر من عشرة طلّاب، ولا يمكن أن نستقبل مجموعة كبيرة من الطلاب بسبب غياب القاعات الكبيرة في الشركة». من جانب آخر، يضيف: «الأمر ليس جديداً والفرص ستأتي للموهوبين مهما تأخرت، نحن علينا أن نسهم في تكريس أشياء ذات قيمة، وهو ما أفعله منذ وقت طويل. اليوم أنجز نص مسلسل جديد وسأشرف على هذه الدورات التدريبية، وإقبال الشباب نحو هذه المهن يؤكد استمرار الشغف بها وهو ما يفرض علينا التعاطي الإيجابي معها»