تمكّن النجم السوري عابد فهد بجهود فردية من توسيع مساحة لمسلسله «دقيقة صمت» (سامر رضوان وشوقي الماجري ــــ «أبو ظبي دراما» – «الجديد»). المحطة الخليجية اشترت على اسمه، بينما توّلت شركة «الصبّاح» بيع المسلسل إلى «الجديد» وغيرها. على أيّ حال، لم تحمل الحلقة الأولى جرعات التشويق الموعودة، أو على الأقل لم تتم ترجمتها بصرياً بالكم الكافي من الشدّ والتواتر السريع. هرب أمير ناصر (عابد) من السجن برفقة زميله أدهم منصور (فادي أبي سمرا) وافتتحت الحكاية أحداثها وأماطت سريعاً عن الملامح الأولى بخصوص «أمير» كونه رجلاً متهّماً بجريمة قتل سمته اللامعة أنّه لا يهاب الموت، ويملك ذكاء ثاقباً يخوّله النفاذ من خرم إبرة، خاصة أن المدة الزمنية للحكاية لن تتجاوز 10 أيّام ستطرح فيها كل المعطيات والتفاصيل. على ضفة موازية، يجيد نجم «الزير سالم» (ممدوح عدوان وحاتم علي) التنويع الأدائي عندما يظهر قبل ساعة واحدة فقط على قناة «أبو ظبي الأولى». إذ يطّل «جبران» اليساري في الحلقة الافتتاحية من «عندما تشيخ الذئاب» (عن رواية جمال ناجي لحازم سليمان وعامر فهد) بمشاهد قليلة جداً تزيح الستار عمّا يسكنه من خوف سببه المخابرات التي ستلاحق نشاطه السياسي السري. الشخصية ستسير على ميزان الانقلابات الجذرية، بعد تسلّمها مفاتيح السلطة ووصولها للقبض على حقيبة وزارية سيادية في البلاد، من دون أن تتمكّن من خلع ثوبها النضالي، الذي يتسيّد أخيراً عندما يرمي «جبران» عباءة السلطة، ويعود إلى متعة الشيوعي الذي ربما يعتبر سماع مقطع غنائي للشيخ إمام وهو يشدو رائعته الشهيرة «شيّد قصورك ع المزارع» أفضل من كلّ مناصب الكوكب. يفصح بطل «طريق» (سلام كسيري وفرح شيّا وإخراج رشا شربتجي) في حديثه مع «الأخبار» عن بعض مكامن شخصية «جبران» كونه لا يزال معتكفاً في دمشق لاستكمال تصوير مشاهدها.؟ ويضيف في جواب عن سؤاله متى يمكن له أن يتخلّى عن طيبته والانحياز للشراسة مثل غالبية شخصياته، فيقول: «عندما يجوع أبناء الرجل يصبح ذئباً». أما عما تعنيه هواية كرة القدّم وما أثرّت به في مشواره كممثل، فيرد: «الباص المتقن والمبالغة وقت اللزوم، والتهديف كلّما سنحت الفرصة، واللعب بشراكة وروح الفريق الجماعي، هي مفردات كرّة القدّم بالأصل، لكنها تليق بالتمثيل بشكل قطعي». أما أكثر ما يجعله مرتاحاً، فهو أنه يرى أخاه الأصغر مخرجاً متمكنا في هذا العمل: «أنفّذ كل ما يطلبه مني بانصياع تام، من دون حتى إبداء الرأي لأنه يعرف ماذا يفعل تماماً».

* «دقيقة صمت»: 20:00 بتوقيت بيروت على «أبو ظبي دراما» ـ 22:30 على «الجديد»
* «عندما تشيخ الذئاب»: 19:00 بتوقيت بيروت على «أبو ظبي الأولى»