ينافس مسلسل ««خمسة ونصّ» (لإيمان سعيد وفيليب أسمر/ إنتاج «صبّاح إخوان»/mtv) باقي الأعمال الرمضانية. العمل يدور حول قصة رجل سياسي يدعى غانم الغانم (رفيق علي أحمد) يتوفى إبنه في حادث سير، فيطلب من إبنه الثاني غمار (قصي خولي) العودة للقصر بعد خلاف بين الأب وإبنه. وتدخل بيان (نادين نجيم) على الخط وهي تلعب دور طبيبة أمراض سرطانية تعالج الغانم من مرضه. في هذا الإطار، يمكن من خلال الحلقات الأولى للعمل التوقّف عند عدد من اللقطات التي تضمّنتها مشاهد «خمسة ونصّ». في الحلقة الأولى، ظهرت صورة والد نادين في أحد المشاهد خلال دخولها لمنزلها. فمن المعروف أن والد نادين توفي في الصيف الماضي بعد معاناة مع المرض. ولفتت الصورة إنتباه المشاهد وتم تداولها على مواقع التواصل. كذلك من اللقطات المهمة في العمل، هي إعتماد نادين على الكعب العالي خلال تنقلها في المستشفى التي تعالج الامراض السرطانية. هذه الخطوة عرّضتها للانتقادات على إعتبار أن الطبيبة غالباً ما تتعل حذاءً مريحاً. كذلك تلقى ثنائية رفيق علي أحمد ورولا حمادة (بدور زوجته) إستحسان المتابعين، فالثنائي تجمعهما كيمياء عالية حيث الصراع بين الأم التي فقدت وحيدها في حادث مؤلم وبين رجل السياسة الذي يغلب عليه الطمع.

___
«خمسة ونص» 22:30 بتوقيت بيروت على mtv
21:00 بتوقيت بيروت على mbc4