مع اقتراب عرض الحلقة الأخيرة من المسلسل الفانتازي الأشهر في العالم «صراع العروش» فجر يوم الإثنين المقبل بتوقيت بيروت، تطغى المشاعر المتضاربة على الملايين من عشاقه حول العالم، خصوصاً في ظل امتعاض مروحة واسعة منهم مما آلت إليه الأمور في الحلقتين الماضيتين. في هذا السياق، وقع نحو 750 ألف شخص (لغاية كتابة هذه السطور) التماساً عبر الإنترنت لإعادة إنجاز الجزء الثامن والأخير من العمل الضخم الذي يستند إلى قصص «أغنية الجليد والنار» للكاتب الأميركي جورج آر. أر. مارتين. وفي غضون ذلك، بدأت خدمة لتقدم المساعدة لهؤلاء الذين يشعرون بالأسى حيال ما يجري.

عشرات الآلاف وقّعوا على الالتماس عبر موقع change.org، منتقدين الموسم الثامن الذي تبّثه شبكة HBO الأميركية التي تتولى عملية الإنتاج.
مُطلق الالتماس قبل بث الحلقة الأخيرة، ديلان دي من تكساس، رأى أنّ هذا المسلسل «يستحق موسما أخيراً يكون منطقياً»، فيما كتبت مارلين مارنل أنّ «الموسم الثامن كان مفككاً للغاية وأعد على عجل. تم النيل من قيمة الشخصيات والحبكة كانت ملتوية. لم تكن نهاية جيدة لمسلسل عظيم». في المقابل، لم ترد HBO على طلب للتعليق على ما يجري.
ورغم الانتقادات، حطم الجزء الحالي من المسلسل الحائز على جوائز «إيمي» الأرقام القياسية لشبكة HBO التي قالت إنه حتى الآن كان هناك نحو 43 مليون مشاهد لكل حلقة في الولايات المتحدة وحدها، بزيادة 10 ملايين عن الموسم السابع في عام 2017.
من ناحية أخرى، أطلق موقع «بارك دوت كوم» البريطاني خدمة «غيم أوف ثرونز» الاستشارية لتقديم النصح عن كيف يمكن للمشاهدين مواجهة توقف المسلسل الذي بدأ عرضه في 2011.
وقال كاي فيلر، المؤسس المشارك للموقع، في بيان إنّ «صراع العروش» هو واحد من أكثر المسلسلات التلفزيونية شعبية في زمننا هذا، لذا «لست مندهشا من شعور الناس بالأسى لنهايته». وأضاف: «أعتقد أنه سيكون هناك نسبة كبيرة من المعجبين الذين سيكونون في حاجة إلى الحديث مع متخصص عندما ينتهي المسلسل».