نادراً ما يجيد ممثل سوري لعب الكوميديا بنفس البراعة التي يجيد فيها التراجيديا. لعلّ أندريه سكاف (1966) واحد من القلة الذين يملكون موهبة خلاقة تخوّله التجدد المستمرّ. خريج «المعهد العالي للفنون المسرحية» أنجز شهرته الطائلة بضربة واحدة عندما لعب دوره الشهير في المسلسل الكوميدي «عيلة 5 نجوم» (هشام شربتجي). ليقدّم خلال مسيرته عشرات الأعمال التلفزيونية، من دون أن يعنيه مستواها أو خلفية صناعها، ولا حتى صدى ما تحصده من نتائج. كأنه يقدم على الحياة المهنية بموهبة متفردّة، لكن من دون معرفة حقيقية بما توازيه هذه الموهبة من جوهرة.

هذا العام يطلّ أندريه في أكثر من مطرح، لكّنه يعلّم في مكانين مختلفين: الأوّل دوره في «حرملك» (سليمان عبد العزيز وتامر اسحق- إنتاج كلاكيت- mbc1). يجيد هنا روح الكاركتير واللهجة الشامية ويساند اللعّيب الأبرز في المسلسل أي أحمد الأحمد بشخصية رسلان المرسومة بعناية فائقة. في المقابل، يظهر سكاف في «دقيقة صمت» (سامر رضوان وشوقي الماجري) بدور يحتاج إضافات ممثل ناضج حتى يترك انطباعاته البليغة. يلعب الممثل المخضرم دور عطّوف المزوّر المحترف الذي راح يعبث بمستقبل ابنة زوجته المتوفية (تؤدي الدور ستيفاني صليبا) وعندما يجد نفسه عالقاً في مكامن وورطات متلاحقة يضغط على زر التكنيك ليخلف ردود فعل متعددة تناسب الحالة.
من يراقب سكاف، ينتبه إلى أنه لا يبذل الكثير من الجهد حتى ينجز ما عليه. كأن خبرته وفطريته وعفويته تقوده إلى الصواب غالباً. لكنّه يصر دائماً على قبول غالبية الأعمال التي تعرض عليه من دون حتى وضع الحد الأدنى من الشروط التي يستحقها ممثل استثنائي مثله.

* «حرملك»: 22:00 بتوقيت بيروتت على mbc1، و23:30 على lbci
*«دقيقة صمت»: 22:30 بتوقيت بيروت على «الجديد»، و21:00 على «art حكايات»، و1:00 على «أبو ظبي»، و21:00 على «أبو ظبي دراما»