أبرم ورثة ويتني هيوستن اتفاقاً لإحياء ذكرى المغنية الأميركية، قد يفضي إلى صدور ألبوم يتضمّن أغنيات لم تنشر سابقاً وجولة تقوم على تقنية صور تجسيمية ثلاثية الأبعاد أو الـ «هولوغرام».

في هذا السياق، أعلنت شركة «برايمري وايف ميوزيك بابليشينغ» للإنتاج الموسيقي أخيراً عن اتفاق مع ورثة المغنية التي توفيت في العام 2012 عن 48 عاماً، استحصلت بموجبه على 50 في المئة من محفوظاتها، بما في ذلك الحقوق المرتبطة بأغانيها وأفلامها والمنتجات المشتقة منها.
وكانت صاحبة أغنية I Will Always Love You التي تعد الفنانة الحائزة أكبر عدد من الجوائز في التاريخ قد وجدت جثة في حوض الاستحمام في جناح الفندق حيث كانت تستعد للمشاركة في الاحتفال الـ 54 لتوزيع جوائز «غرامي». وفي السنوات السابقة لرحيلها، شكّلت مادة دسمة لصفحات التابلويد بسبب إدمانها الكوكايين والماريوانا والعقاقير والكحول.
تعليقاً على الصفقة، نقلت «وكالة الصحافة الفرنسية» عن بات هيوستن، قريبة المغنية والمشرفة على تنفيذ وصيتها، قولها في بيان إنّ «هذه الشراكة ستساهم في الإشعاع الفني لإرث ويتني هيوستن». وأضافت في تصريحات إلى صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية أنّه قبل وفاة ويتني، «كان اسمها مرتبطاً بمسائل سلبية للغاية، ولم يكن هناك مجال لتقديم الموسيقى، كما تناسى الناس موهبتها وطغت مشاكلها الشخصية على مسيرتها». ولفتت في الوقت نفسه إلى أنّ «الهدف الرئيسي من هذه الشراكة تنظيم جولة تتضمن صوراً تجسيمية بالأبعاد الثلاثة لهيوستن، قد تليها اتفاقات حول منتجات مشتقة وربّما عرض في برودواي».
من ناحيته، قال لورانس ميستل، مدير «برايمري وايف» المتخصصة في محفوظات المشاهير، إنّ ويتني «فنانة لا مثيل لها ولا يزال صوتها يرافق محبيها حتى اليوم في حياتهم اليومية».